Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


قصة وفاة الطفل المصرى «بوتين».. سمّاه أبوه تيمنا بالرئيس الروسي

:: 2017-09-14 [00:38]::


غمر بضحكاته البريئة قلب والديه بالحب، كان بمثابة الأمل والشعاع المُنطلق لهما، حتى أن قوة نظراته عبرت عن اسمه، «بوتين» أول طفل مصري على اسم الرئيس الروسي، لم ينتظر حتى يراه والديه وهو يشب ليُصبح رجلًا، ذهب وتركهما سريعًا وهو لايزال يخطو عامه الثاني.

خيم الحزن على منزل مؤمن مُختار الصحفي بعد رحيل طفله الأول، والذي كان يحلم أن يكون شخصية قوية بعد تسميته على اسم أقوى رئيس دولة في العالم - حسب وصف والده -، كما كان يتمنى «مؤمن» أن يتعلم «بوتين» اللغة الروسية، وأن يكون أحد المؤثرين في العلاقات المصرية الروسية مستقبلا.

على الصفحة الشخصية لمؤمن مُختار نعى الجميع مُصابه في فلذة كبده، يقول مؤمن والد "بوتين":"مات أعز ما أملك فلذة كبدي ونور حياتي، ربنا يرحمك ياحبيبي ربنا أحن عليك مني ومن أي حد ربنا بيحبك عشان كده اختارك، حبيب بابا هشوفك تاني ياحبيب بابا ومش هنساك، كله يدعي لابني بالله عليكم ويقرأ له الفاتحة، عصفورة من عصافير الجنة حبيبي مع السلامة ياروحي".

لماذا "بوتين"؟
عندما ولد "بوتين" استعجب الجميع من اسمه، ولكن مع الوقت اقتنعوا باسمه الممُيز واعتقدوا بصفاته التي سيكون عليها كما يحمل الإسم من قوته على اسم رئيس دولة روسيا، يقول مؤمن في فيديو مُسجل له نُشر مُسبقًا": "الناس افتكرت اني سميت اسم ابني باسم رئيس دولة روسيا لإعتقادهم أني عايز أموال ودا مش حقيقي أنا مش محتاج لأموال واتمنى لإبني حياة كويسة ويكون شخصية عظيمة على اسمه المُسمى بيه".

وتوفي الطفل الرضيع "بوتين"، أمس، وكتب والده على صفحته الشخصية فيس بوك " بوتين ابني مات،وباللغة الروسية Мой сын Путин Умер.