Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


كي يبقى موطني ............... بقلم حسن الحسيني

:: 2017-09-20 [00:05]::
أخفيْتُ القهرَ والدموعْ...
كيْ يبقى موطني...
قتلوا خيرةَ شبابِكْ...
وبقيَ موطني...
ولكنْ ماذا بعد؟
حماةُ الديارِ ويا ألمي؟
بلمحِ البصرِ رحلوا...
ولكنْ لمَ هم فقطْ؟
الجوابُ بين طياتِ السؤالْ..
همْ أصحابُ الوطنيةِ الشامخة...
همْ شموعُ المستقبلِ الراقية...
همْ حَمَلَةُ العروبةِ الميتة...
وهمْ ضحاياكُم يا أقذرَ الناسْ!
وأحقرهَم...
بعتُمْ الأرزةَ بأرخصْ ثمنْ..
لتحيا أرصدتكُم في المصارفْ...
ولمْ تكفيكُم الجريمة...
بل راشقْتُم بعضكَم البعضْ
بالاتهاماتِ والدواوينْ...
يا قمامةَ العصرْ!
قدْ جاءَ وقتُكُمْ...
فارحلوا...
كيْ يبقى موطني...