Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


توفير: سلسلة التعاونيات الأكبر في الجنوب...... 5000 صنفاً عالمياً جديداً الى رفوفها بمعايير الجودة العالمية

:: 2017-09-20 [00:05]::
ما تحصل عليه بسهولة، تخسره بسهولة... هي حكمة يتعلمها الجميع، ولكنها أصدق ما تترجم في عالم ادارة الأعمال.... حيث تطالعك دائما" العديد من المشاريع الاقتصادية الضخمة التي تستثمر فيها ملايين الدولارات، ولكن لأن بعضها لم يبن على أسس منطقية علمية مدروسة، تراه يختفي بعد فترة قليلة.... أما ما بُني بحكمة وبترو، فانه يكبر وينمو ويثبت نفسه علامة فارقة في مجاله... وهكذا هي توفير... السلسلة الأكبر للتعاونيات في جنوب لبنان!
تأسست "بيطار غروب" منذ ما يقارب الـ70 سنة، وكانت تعمل في مجال استيراد وصناعة المواد الغذائية والإستهلاكية ولديها أفرع في العديد من الدول الاوروبية وخاصة في وسط وشرق أوروبا وتعود بداياتها إلى العام 1991"، هكذا يخبرنا رئيس مجلس ادارة "شركة توفبر الدولية" السيد رامي بيطار. "كذلك تملك الشركة سلسلة (Euroland) في رومانيا وبلغاريا وفي سلسلة كبيرة لمحلات (Dollar Store)".

"ومع تراكم الخبرات بين الأسواق التي نتعامل معها في أوروبا والأسواق اللبنانية حيث تسلم بضاثعها الى زبائنها، تبلورت صورة واضحة عن حاجة السوق المحلية وتوجهات المستهلكين فيها، لناحية البضائع الاكثر طلباً والأصناف المرغوبة من قبل الزبائن، وولدت فكرة "توفير". بهذه الكلمات الواثقة يخبرنا السيد بيطار عن ولادة توفير من رحم دراسات اقتصادية علمية، عايشت متطلبات السوق اللبنانية وقررت ان تخوض تجربتها بحزم وثبات.

في العام 2013، بدأ المشروع التجريبي بافتتاح الفرع الأول لتعاونية توفير في البرج الشمالي في صور. وقد اعتمدت التعاونية مبدا (Soft Discounter) العالمي : الذي يعتمد على تقديم منتجات التعاونية بأسعار أقل من منافسيها بنسبة لا تقل عن 15%. "ومما ساعد توفير في اعتماد هذا المبدأ التجاري كونها تستورد بضاعتها من المنتج مباشرة، فتوفر بذلك كلفة الوسيط أو الوكيل، ما يسمح لها بهامش من التخفيضات. وقد لاقت هذه السياسة استحسان الكثير من المواطنين، الذين زاروا "توفير" في المساكن ولمسوا بأنفسهم الفارق في فاتورتهم. وهذا النجاح وضع "توفير" أمام تحد جديد.
وهنا يوضح بيطار، "بعد تجربة "توفير" الأولى في المساكن, كان لا بد من الارتقاء بالعمل الى المستوى الثاني: تنظيم عمل المؤسسة، استحداث المخازن الكبرى، وتنظيم العمل الاداري، فـ"توفير" شركة مستقلة من ضمن مجموعة "بيطار غروب".
مع التدريب المستمر للعمال, والدراسات الموضوعة للحركة الاقتصادية في المنطقة, وضع الهدف الجديد في العام 2015: افتتاح 10 أفرع لـ"توفير" في الجنوب قبل نهاية العام 2017. وفعلا", في العام 2016, افتتحت توفير أفرعها الجديدة، بعد المساكن، في وادي الزينة، كفرومان، ثم الصرفند. وفي العام 2017، افتتحت افرع توفير في الدوير، العباسية، قانا، المجادل وصيدا. كما يؤكد السيد بيطار أن العمل جار على قدم وساق لافتتاح فرعين اخرين سيعلن عنهما قريبا. ليكون العام 2018 عام دخول "توفير" الى اسواق بيروت.

ولأن النجاح الكبير الذي حققته "توفير" في فترة قصيرة جداً كان لا بد من أن يثير حفيظة الكثيرين, كان هذا ما دفع "توفير" للعمل بجدية ومواظبة أكثر لتثبت لزبائنها ان تدني أسعارها لم ولن يؤثر على نوعية وجودة منتجاتها. وقبل كل هذا, حرصت "توفير" على الاستثمار في موظفيها وتدريبهم ليكونوا على قدر التطلعات.

ويقر السيد بيطار, "لا أحد يستطيع التلاعب قانونياً والصمود لهذه الفترة الطويلة. فنجاحنا جذب الينا العديد من المؤسسات الوطنية والعالمية لنؤمن لها حاجياتها, هيئة الاغاثة الاسلامية وال UNRWA قوات اليونيفيل, بالأضافة الى برنامج الأمم المتحدة للاجئين, وغيرهم ممن لمسوا الفارق الواضح بين أسعارنا وأسعار السوق.

وبالاضافة الى كل هذا, نتجه حاليا" مع أفرعنا الجديدة, ونزولاً عند رغبة العديد من زبائننا الكرام, لتوفير أكثر من 5000 صنفا" عالميا"جديدا" وبينهم العديد من الماركات العالمية المشهورة في مختلف المجالات. منحن نقدر ثقة هؤلاء الزبائن, الذين بفضلهم وبفضل حرص عمالنا وموظفينا واداريينا وعملهم الدؤوب, تنال "توفير" دائما" شهادات الجودة من Boeker وBayer كما تعمل "توفير" لتكون الاولى في لبنان التي تستوفي شروط تصنيف IFS(International Food Standards)العالمي لناحية الجودة والمعايير المتبعة.

"واثق الخطوة, يخطط وينفذ ملكا".... هذا هو حال مجلس ادارة "توفير", صاحب أكبر سلسلة تعاونيات في جنوب لبنان (9 أفرع حتى الساعة وقريبا" 10 أفرع جنوبا"), لأنه امن أن الزبون وحاجاته أولوية...