Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بالصور: دايلي مايل تنشر صور يد «الطفل الشيطان» (5 سنوات): تجبره على حياة العزلة!

دايلي مايل :: 2017-10-10 [14:15]::
يعاني طفل من بنغلاديش، عمره 5 سنوات، من حالة مرضية غريبة جعلته يبدو "كالشيطان" بالنسبة لذويه وسكان قريته.

وكان القرويون قد حجبوا الطفل تاجبير أختر، عن الأنظار حتى أنهم طلبوا من والدته، بارفين أختر، إبقاء ابنها بعيدا عن مرأى الجميع.

ويُجبر تاجبير، الذي يعاني من مرض "Elephant Foot" بحيث يبدو أحد الأعضاء أكبر حجمنا بالنسبة للجسم بأكمله، على حياة العزلة فلا يذهب إلى المدرسة ولا يوجد لديه أصدقاء.

وقالت والدته السيدة أختر: "إن الناس يخافون من حجم يده غير الطبيعي، ويقولون إن طفلي يخيف أطفالهم ويسمونه الشيطان".

وأضافت موضحة: "إن حجم يده 3 أضعاف حجم أيدي الأطفال في العمر نفسه، وهي ثقيلة الوزن بشكل لا يستطيع تحمله حيث يتعثر أثناء المشي أو الجري".

وكانت الأم أختر تقول لابنها دائما، إن الله خلقه بطريقة مختلفة، وسيحصل على يد طبيعية بمشيئته وسيكون لديه أصدقاء.

واستطرت قائلة: "ولكن إلى متى سأتمكن من إعطاء تاجبير الأمل؟ أريد أن يعيش طفلي حياة طبيعية ولكن ماذا يمكننا أن نفعل؟ ليس لدينا الوسائل اللازمة للحصول على العلاج الطبي".

ويذكر أن تاجبير وُلد بعد دعوات يائسة من أمه وأبيه، وأقام الزوجان وليمة لأصدقائهم وعائلتهم احتفالا بولادة ابنهما. ولكن للأسف تلاشت سعادتهم بعد أشهر قليلة من الولادة، حيث لاحظوا العلامات الأولى للمرض النادر.

وبهذا الصدد، قال والد تاجبير، وهو عامل يجني 30 جنيها إسترلينيا فقط في الشهر: "في غضون 3 أشهر، بدأت يد ابني تتورم، واستمرت في النمو وتغير شكلها تدريجيا".

وعرض الزوجان طفلهما على العديد من الأطباء المحليين، لكنهما لم يتمكنا من تحمل تكاليف العمليات التي تتطلبها حالة تاجبير.

وتفاقمت حالة الطفل تدريجيا، ما دفع الأب إلى الانتقال للعمل في ماليزيا، على أمل كسب المزيد من المال. ومع ذلك، ظل الوالد المسكين غير قادر على تحمل تكاليف علاج تاجبير، وعاد إلى بلده قبل 3 أشهر.

ولكن قد يبتسم الحظ للوالدين، بسبب الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي مأمون بيسواس، الذي قال: "لقد علمت بحالة الطفل البائسة من قبل جهة اتصال محلية، وصدمت لرؤيته. ويحتاج الطفل إلى علاج فوري، لذا نقلت الحالة إلى وزارة الصحة، وسرعان ما سنرى متى يمكن لأطباء الحكومة بدء العلاج المطلوب".