Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بيان صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح قيادة منطقة صور

:: 2017-12-04 [21:11]::
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح قيادة منطقة صور

يا جماهير شعبنا الصابرين والمرابطين .

تدعوكم قيادة منطقة صور إلى احياء يوم الغضب الشعبي في كافة مخيمات منطقة صور وذلك يوم الاربعاء الموافق في 6/12/2017 رداً على القرار الامريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، ونقل سفارتها إلى القدس، وتعتبر المنطقة أنَّ هذا الاجراء الامريكي هو تدخل وانحياز كامل للعدو الصهيوني العنصري على حساب ارضنا وشعبنا .

وبهذا الاجراء هي ليست راعية للسلام، ولا تحترم حقوق الشعوب التى اقرتها كافة القوانين والاعراف الدولية، ولهذا تطالب قيادة المنطقة الدول العربية والاسلامية وشعوبها بالتحرك العاجل ،واغلاق كافة السفارات الامريكية، والاعتصام الشعبي امامها، وتؤكد المنطقة وقوفها خلف قرار الرئيس محمود عباس باعتبار عملية السلام ميتة بمجرد نقل السفارة الامريكية الى القدس، والاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني كما تدعو المنطقة كل ابناء شعبنا واحرار العالم لمناصرة القدس والقضية الفلسطينية، لأنَّ القدس هي عاصمة الرسالات السماوية ومنها تبدأ الحرب ومنها يبدأ السلام .

كما تدعو ابناء شعبنا العربي الفلسطيني للإلتفاف حول القيادة الشرعية الفلسطينية ممثلة ً بسيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن حامي القضية والمشروع الوطني الفلسطيني، وتعتبرأنَّ القدس خط احمر والتي تعتبر البقعة الباقية التي تمثل شرف الامتين العربية والاسلامية .

وتوجه التحية والاجلال لإبناء الوطن وخاصة في ارض الرباط وفي القدس مسيحيين ومسلمين و المدافعين الاوائل عن شرف الامة العربية والاسلامية ورباطهم الدائم في باحات القدس والمقدسات ،رغم كل المعاناة والقهر والاعتقال والابعاد التي يمارسها الكيان الصهيوني ،و معاناتهم هي تطال كل ابناء شعبنا في كافة اماكن تواجده، والواجب يحتم النصرة والمناصرة والوقوف الى جانبهم .

كما تحمل المنطقة المجتمع الدولي المسؤولية الكاملة التي ستنتج عن هذا القرار الامريكي في حق القدس والمقدسات .فالشعب الفلسطيني تعَّود ان لايرفع الراية البيضاء وان لايهادن في شرفه ومقدساته، وان نيران هذا الاجراء التعسفي بحق القدس ستطال كل من يتطاول على هذه الارض وحق الشعب الفلسطيني .

وأنها ثورة حتي النصر