Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


مسيرة جماهيرية حاشدة في مخيم الرشيدية تنديداً بقرار ترامب بنقل السفارة الاميريكية الى القدس

:: 2017-12-06 [21:54]::

اقامت فصائل العمل الوطني الفلسطيني في منطقة صور مخيم الرشيدية مسيرة جماهيرية حاشدة رفضاً وتنديداً لنقل السفارة الاميريكية الى القدس .

تقدم الحضور أمين سر فصائل م.ت.ف وحركة فتح في منطقة صور توفيق عبدالله ، وقيادة وكوادر الفصائل الفلسطينية في منطقة صور، ولفيف من علماء الدين، وحشد غفير من الطلاب والاهالي.

قبل انطلاق المسيرة كانت كلمة الفصائل ألقاها عضو قيادة الجبهة التحرير العربية في لبنان ابو ابراهيم الذهب جاء فيها، ندين الموقف العدواني السافر الذي تتخذه الادارة الامريكية، والمتمثل بقرار نقل السفارة الامريكية الى القدس الشريف ، والاعتراف بالقدس عاصمة الدولة اليهودية المحتلة لفلسطين، أن مدينة القدس هي مدينة السلام، بالامس هددوا باغلاق مكتب م.ت.ف، وبهذا الاجراء اصبحت الولايات المتحدة الامريكية شريكة بالعدوان على شعبنا.

وأضاف "اننا اليوم نؤكد وقوفنا خلف الرئيس ابو مازن وقرراته المتعلقة بعملية السلام ، ونطالب ابناء شعبنا للالتفاف حول القيادة الشرعية الفلسطينية ممثلة بسيادة الرئيس ابو مازن".

وبعدها كانت كلمة هيئة علماء فلسطين القاها عضو الهيئة فضيلة الشيخ حسن ذياب حيث قال: أماطت الإدارة الأمريكية اللثام عن وجهها القبيح، وضربت عرض الحائط القرارات الدولية المتعلقة بالمدينة المقدسة، وداست على الأعراف الدولية، وأعلنت الحرب على الشعب الفلسطيني، والأمة العربية والاسلامية، وشكل قرارها - نقل السفارة الأمريكية من " تل أبيب " إلى القدس الشريف - دفنا لما يسمى بعملية السلام، وانتقالا لمرحلة جديدة سوف تشتعل على إثرها المنطقة بأسرها لتحرق المشروع الأمريكي الصهيوني بعون الله تعالى.

وبعدها كانت كلمة مسؤول اعلام حركة فتح في منطقة صور محمد البقاعي، دعا ابناء امتنا العربية والاسلامية بثورة غضب امام السفارة الامريكية، وبحال تم نقل السفارة لضرب المصالح الامريكية في كل العالم، كما دعا ابناء شعبنا العربي، والفلسطيني للالتفاف حول القيادة الشرعية الفلسطينية ممثلة بسيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن ايوب فلسطين، وعنوان التحدي والصمود والمدافع الأول عن القدس ارض الديانات السماوية من اجل مواجهة الغطرسة الامريكية والصهيونية، كما دعا ابناء شعبنا لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي في كل الاراضي الفلسطينية وخاصة في القدس.

وفي الختام شكر قائد منطقة صور العميد توفيق عبد الله ابو عبدالله كل الذين شاركوا في هذا التحرك قائلاً نشكر وقفتكم مع القدس مع الاقصى ،وقفتكم مع فلسطين ، وقفتكم مع الرئيس محمود عباس ابو مازن، هذا الرجل الذي قال للامريكان اكثر من مرة: لا، وهو اليوم يرفض كل القرارات الاميريكية، وخاصة نقل السفارة الامريكية الى القدس، كما دعا جميع ابناء شعبنا العربي الفلسطيني للالتفاف، والوقوف الى جانب الرئيس محمود عباس ابو مازن في هذه الايام الصعبة، وخاصة ان من اغتال الشهيد الرئيس ياسر عرفات اليوم يهدد باغتيال ايوب فلسطين الرئيس ابو مازن قائلاً: لنا لقاءٌ قريبٌ بكم فوق تراب القدس الشريف وهو محرر بإذن الله.