Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


العلامة ياسين : لتحركات شعبية تتضامن مع الشيخ الزكزاكي وتصف في خانة مواجهة المشروع الصهيوامريكي الوحشي.

:: 2018-01-12 [12:53]::
اعتبر رئيس لقاء علماء صور ومنطقتها العلامة الشيخ علي ياسين العاملي ان حب الدنيا وصل بكثير من الانظمة في العالم الى اعتقال وتعذيب العلماء كما في نيجيريا حيث يعتقل العالم الفاضل الشيخ الزكزاكي وقتلوا العديد من اتباعه وهو الان يخضع للتعذيب في السجن وما ذنبه الا انه امن بالله وبرسوله واهل بيته ودعا الى صلاح الدنيا والاخرة.
كلام العلامة ياسين جاء ضمن خطبة الجمعة 12-1-2018م في جامع الدينية بمدينة صور، حيث دعا العالم الحر بضرورة الالتفات لما يجري على المُستضعفين في نيجيريا؛ وبالأخص ما يتعرّض له العالم الجليل الشيخ الزكزاكي من اعتقالٍ تعسفيٍ وما يلحق به من تعذيب، وما ذلك إلاّ بخلفية طائفية بغيضة، لا تتلائم والديانات السماوية، مطالباً المنظمات الحقوقية والإنسانية بسرعة التحرّك لفك قيد فضيلة الشيخ، خصوصاً أنه يأتي اعتقاله في ضمن التطاول على المقامات الدينية والعلمائية في الأمة ومن جميع الطوائف والأديان .
وطالب العلامة ياسين بتحركات شعبية هدفها المطالبة بتحرير الشيخ الزكزاكي وجميع العلماء، وإعطائهم حقّهم في ممارسة دورهم الديني والقيادي، وكل خطوة من هذا القبيل تصب حتماً في مصلحة الإنسانية، لأنها تقف في مواجهة المشروع الصهيو أمريكي المتوحش .
وفي الشأن اللبناني طالب العلامة ياسين الفرقاء السياسيين في لبنان بالبحث عن حلول للأزمات المتتالية التي يمرّ بها الشعب اللبناني؛ إن كانت على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي أو الإداري، مؤكداً أنّ الانتخابات حق للمواطنين لا يجوز إدخالها في أتون الخلافات السياسية، مشدّداً على وجوب إقامتها في وقتها دون منّة من أحد .
وختم العلامة ياسين بالإشادة باستمرار التحركات الشعبية في المنطقة لدعم القضية الفلسطينية، والتي ما زالت في سلم الصعود تدريجياً لترتقي إلى عمل مقاوم ضد الكيان الصهيوني على مستوى الحدث، مشيداً بالعمليات الأخيرة في فلسطين والتي عجز – وسيعجز – الكيان الصهيوني عن إيقافها أو التقليل من شأنها، لأنها تنبع من إرادة فلسطينية تملك الحق والحرية.