Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


ماجد قاوم لايام ثم اسلم الروح .... رحل اليتيم المكافح منذ الصغر تاركاً وراءه زوجة وطفلين صغيرين

:: 2018-02-06 [19:16]::
منذ عدة ايام نقلت وسائل الاعلام نبأ تعرض الشاب ماجد كمال الدين لحادث مروع بعدنا انزلقت دراجته النارية في نفق المطار مما ادى الى اصابته بشكل بالغ من الرأس ونزيف في الدماغ.

ماجد ابن صلحا الجنوبية وسكان بئر حسن في بيروت نقل الى مستشفى الرسول الاعظم حيث رقد بوضع حرج جداً في غرفة العناية المركزة لعدة ايام، ورغم محاولات الاطباء المكثفة لانقاذ حياته الا ان الاصابة كانت جسيمة والنزيف كان حاداً فأسلم
الروح بعد ظهر اليوم مرتفعاً الى الرفيق الاعلى...

وماجد، الادمي المحبوب، ربته والدته وحيداً يتيماً منذ الصغر بعدما رحل والده وهو في ريعان الشباب مع شقيقتين من الاناث، كل شبر بـ ندر كما يقال في المثل الشعبي، ولما اشتد عوده قليلاً هاجر ليؤسس مستقبلاً في الغربة حيث امضى سنوات عاملاً مكافحاً كادحاً قبل ان يعود الى وطنه ليستقر بجوار عائلته ويتزوج ويرزق بطفلين ويبدأ عمله في لبنان ...

رحل ماجد، نموذج الشاب العصامي المكافح منذ الصغير في وطن بات يقسو على ابنائه كيفما اداروا وجوههم، على ان يشيع الى مثواه الاخير يوم غد الاربعاء ...

موقع يا صور وقد المه النبأ المؤسف يتقدم من ذوي الفقيد الغالي بأحر التعازي القلبية سائلين المولى عز وجل ان يسكن فقيدنا فسيح جنانه وان يلهمهم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.