Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


النائب حسن فضل الله : الهجمة الامريكية الصهيونية على مقاومتنا لن تغير ولن تبدل فينا شيئا

سامر وهبي :: 2018-02-11 [21:31]::
رأى عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن فضل الله ان الهجمة الامريكية الاسرائيلية على مقاومتنا وعلى بلدنا تارة بالعقوبات والتي لا تغير حرفا من احرف هذه المقاومة ولا تبدل تبديلا ، وطورا بالتهديدات والتهويلات والاعتداءات الصهيونية على حدودنا من خلال ما يسمى الجدار العاجل والذي يخفي في طياته القلق والخوف من المقاومة ومن شعبها لانهم لا يقاتلون الا من وراء جدار، او من خلال تهديد لثرواتنا الوطنية مثل الحديث عن البلوك وانهم يحاولون ان يسرقوا هذه الثروات ، هذا كان في الزمن الماضي .

كلام النائب فضل الله جاء خلال أسبوع المرحوم عميد رؤساء البلديات الحاج محمد معتوق (ابو سعدالله) و ذلك في حسينية بلدة صير الغربية بحضور النائبين عبد اللطيف الزين و ياسين جابر و مسؤول المنطقة الثانية في حزب الله الحاج علي ضعون و حشد كبير من رؤساء البلديات السابقين و الحاليين و شخصيات سياسية و اجتماعية
و قال فضل الله : اليوم الموقف الرسمي اللبناني و موقف المقاومة و الشعب اللبنانب هو موقف واحد الدفاع عن ثرواتنا الوطنية التي نريد ان نحميها لنا و لاجيالنا ، هذا هو باب الخلاص الاقتصادي و المالي في المستقبل لبلادنا .

و قال : حسنا فعلت الدولة اللبنانية بتلزيم هذه المساحة من مياهنا و ببدء العمل فيها و لدينا في لبنان جيش و مقاومة و شعب قادرون على حماية هذه الثروة ، العدو الاسرائيلي الذي رأيناه في الفترة الماضية يعتدي و يستهدف سوريا ، و كان يظن بتهديداته و بتاستهدافاته يتحرك في سماء نباحة له قبل ان يصاب بما اصيب به من اسقاط طائراته الحربية المعتدية . و ابتدأت الاتصالات بعدم التصعيد و لزوم التهدئة.

و تابع : قرار القيادة السورية مع حلفائها في محور المقاومة كان منذ مدة التصدي لهذا العدوان الاسرائيلي المتمادي ، العدو يشعر بالقلق و يشعر بان هناك معادلات ترسم بقوة محور هذه المقاومة و عليه ان يدرك ان هذه المنطقة ليست مباحة له و ليس حرا في النصرف فيها ، و ان قرار سوريا مع حلفائها هو التصدي لاي عدوان سواء كان من جهة العدو الاسرائيلي او من جهة العدو التكفيري ، و نحن قاتلنا على مدى السنوات الماضية لتحمي سوريا و لبنان و لتحمي المقاومة و لتحمي فلسطين و قضيتها .

و على صعيد الانتخابات النيابية قال: نحن في حزب الله لا نخوض هذه الانتخابات من اجل ان ننتصر على احد ، ولا من اجل ان نحقق اغلبية نيابية ، و لا من اجل ان نصادر احد ، بالعكس بالنسبية ليس هناك تكسير عظم ، ما في لائحة واحدة تربح ، بالنسبية كل واحد عنده تمثيل يستطيع ان يدخل الى المجلس النيابي من حلفائنا و من خصومنا ، نحن خضنا معركة القانون الانتخابي من اجل حسن التمثيل و من اجل مواطن مسؤول ، و لا عذر لمواطن بعد اليوم ، و الذي يجلس في البيت هو الذي يتحمل المسؤولية و الذي لا يختار الاختيار الصحيح هو يتحمل المسؤولية .

و تابع : نحن ساهمنا مساهمة كبيرة في تحقيق هذا الانجاز لتنظيم المؤسسات و ليكةن هناك محاسبة من مجلس النواب للحكونة و للمؤسسات الاخرى ، لان مجلس النواب هو اهم مؤسسة و النظام النسبي هم اهم خطوة اصلاحية في تاريخ الدولة اللبنانية ، نحن نقبل على هذه الانتخابات من اجل ان يكون لدينا مجلس نيابي يعكس التمثيل الحقيقي لكل الشعب اللبناني .