Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين تكرم الطلاب المتفوقين في مخيم البرج الشمالي.. والعوض يدعو إلى أهمية استخدام لغة العقل والحوار عند حدوث أي إشكال وعدم ال

:: 2018-03-13 [13:10]::
للسنة الخامسة على التوالي ، أقامت الرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين في مخيم البرج الشمالي حفلها التكريمي للطلاب المتفوقين في امتحانات نصف السنة الدراسية لصفوف الثانوي والمتوسط داخل المخيم وذلك يوم الأحد الموافق ١١-٣-٢٠١٨ في قاعة مسجد أبي بن كعب رضي الله عنه.

تقدم الحضور كل من المدراء والأساتذة المربين ، وممثلين عن الروابط الطلابية والجمعيات والمؤسسات والأحزاب داخل المخيم.

افتتح الحفل بآيات من كتاب الله عز وجل ، تلاها كلمة الرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين ألقاها مسؤولها في منطقة صور الأستاذ حسام ميعاري حيث هنأ خلالها الطلاب المتفوقين وذويهم ومعلميهم ، وأكد على أن التفوق هو سبيل من السبل المؤدية إلى تحرير فلسطين , ومؤكداً حرص الرابطة الدائم على الوقوف بجانب الطالب الفلسطيني ودعمه حسب الإمكانيات المتاحة للوصول إلى التفوق والإرتقاء ، داعياً طلاب المخيم إلى الإلتحاق بركب الرابطة الاسلامية ، وختم كلمته بعرض بعض أنشطة وخدمات الرابطة في منطقة صور.

كلمة الطلاب المتفوقين ألقاها الطالب أحمد خضراوي , حيث قدم الشكر لكل من كان لهم عوناً حتى وصولهم إلى التفوق , وختم كلمته بشكر الرابطة الاسلامية على إتاحتها الفرصة له لإلقاء كلمته وتكريمه وتكريم رفاقه المتفوقين.

كلمة حركة المقاومة الإسلامية حماس ألقاها مسؤولها السياسي في منطقة صور الشيخ عبد المجيد العوض الذي هنأ الطلاب بمناسبة تفوقهم مثنياً على دور الأهل والأساتذة الكرام ودور الرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين في سبيل إعداد جيل ملتزم ومثقف وقادر على تحمل مسؤولياته من أجل التحرير والعودة.

وأكد العوض أن القضية الفلسطينية تتعرض لمؤامرات ليس آخرها صفقة القرن الأمريكية التي تسعى لضرب ثوابت القضية الفلسطينية وعلى رأسها قضيتي القدس واللاجئين ، داعياً إلى مواجهة هذه الصفقة من خلال وحدة الموقف الفلسطيني والتوافقز على استراتيجية فلسطينية موحدة ترتكز إلى خيار المقاومة الذي يحمي حقوق شعبنا وثوابته.

وعن الوضع الفلسطيني في لبنان ، أدان العوض ما حصل في المخيمات الفلسطينية في الأيام القليلة الماضية ، ودعا إلى أهمية استخدام لغة العقل والحوار عند حدوث أي إشكال وعدم اللجوء والاحتكام إلى لغة القوة والسلاح ، لأنه مسيئٌ بشعبنا وقضيتنا ، مطالباً الدولة اللبنانية إلى ضرورة التعامل مع المخيمات من جميع النواحي وعدم الاقتصار في التعامل على الناحية الأمنية فقط.

كما وتخلل الحفل فقرة فنية قدمتها زهرات مركز الفرقان لتحفيظ القرآن الكريم ، وقصيدة شعر عن القدس ألقاها الطفل عمر الحنفي.

اختتم الحفل بتكريم الطلاب المتفوقين وأخذ الصور التذكارية لهم مع أساتذتهم ومربيهم.