Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الحرارة تلامس الـ 30 الأسبوع المقبل.. ولكن بعد 20 نيسان هذا ما سيحصل!!!

الأب ايلي خنيصر المتخصص في الأحوال الجوية :: 2018-04-15 [09:12]::
أفاد الأب ايلي خنيصر المتخصص في الأحوال الجوية عبر صفحته على فيسبوك ان حوض البحر المتوسط الممتد من جنوب اوروبا الى شرق آسيا وصولاً الى شمال افريقيا يشهد فوضى عارمة، سببها ثورة منخفض البحر الأحمر في مصر وليبيا والسعودية، وتمدّد الآزوري نحو الجزائر والمغرب، واستقرار المنخفض الإيسلاندي فوق جنوب اوروبا، ينتج عنها تشكّل عاصفة رملية سوف تجتاح الجزائر وصقلية وايطاليا، وموجة حرّ ، من ليبيا ومصر نحو اليونان وتركيا وسوريا ولبنان والأردن، وسرعان ما ستتغير الأوضاع بعد فترة قصيرة، لتضرب الشرق الأوسط كتلة رطبة وباردة ينتج عنها تشكل منخفض جوّي بين سوريا ولبنان سيحمل معه الأمطار والرعود إضافة إلى تساقط للبرَد الغزير.



طقس يوم الإثنين

مشمس ودافئ قليل الغيوم يتحوّل مساء الإثنين الى معتدل بحيث تتهيأ الأجواء للموجة الحارة التي تجتاح تركيا واليونان ومصر فترتفع درجات الحرارة ليومين لتلامس 30 درجة ساحلاً و 28 بقاعاً مع انخفاض بنسبة الرطوبة.

الحرارة على الساحل: 24 درجة نهاراً و 17 ليلاً

على الجبال 1200 متر: 21 نهاراً و 13 ليلاً

في البقاع: 23 نهاراً و 13 ليلاً

الرطوبة 45% في الداخل و 60% على الساحل

الضغط الجوّي: 1014hpa

الرياح: شمالية دافئة مصدرها الجنوب التركي، سرعتها بين 10 و 25 كلم في الساعة.



وأشار خنيصر إلى انه حتى الساعة، ما زال وضع الأمطار المقبلة في عيانة القديس جاورجيوس، جيدة ويحذّر من تساقط البرد بسبب التصادم القوي المتوقع ان يحصل فوق لبنان بين الكتلة الحارة والباردة فينتج عنه الغيوم الركامية الرعدية وذلك بين 20 و 24 نيسان.