Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


رسالة الى المواطن الجزيني زياد اسود .................. بقلم فراس سعيد حسين

:: 2018-05-10 [01:59]::
الى المواطن الجزيني زياد اسود،

انا مواطن جزيني ايضاً ونحن سواسية بالمواطنية ومتشاركين بوجود عدو واحد للبنان وهو العدو الاسرائيلي وكتاباتي لا تحددها طائفتي او احزابها ولنا في جزين كما لكم.

لم اتعرف على بلدتي روم الا بعد تحريرها عام 1999. اما من كان يحتلها، فهم نفسهم من كان ابناء الوطن من مختلف الانتماءات ومن الذين حملت لهم الطحين عام 2006 يحاربونهم، وما اتوا اليك طالبين منك اي مقابل او يمننوك على شيء ليس لهم وحدهم، واهل الجنوب لا احد يمننهم.

الا تخجل بالتمنين وانت من بين الاشخاص الذين واجهتم صعوبات الاحتلال ومآسيه،

الا تخجل بالتمنين وانت تعرف معاناة اهل بلدك في الحروب وعدائية الاحتلال الاسرائيلي،

الا تعرف ان من حملت لهم الطحين عام 2006، ساعدوك لان تكون متواجداً في منطقتك وان تصبح بعدها نائباً عنها،

الا تعرف ان ثقافة الكلام هي في التفكير بالشيء قبل قوله، ام انكم تظهرون على حقيقتكم وقت تفقدون اعصابكم،

اليس انتم من قال انكم حزب عابر للطوائف واصبحتم تنادون بحقوق طائفة واحدة،
اليس انتم من ناديتم بالاصلاح والتغيير شعاراَ، واصبحتم شركاء تقاسم الحصص ودولة لبنان القوي على شعبه والمهتم بمصلحته الخاصة،
اليس انت من تمنن اهلك بحملك للطحين لهم، وقد تحالفت مع جماعات اسلاميه لتصل الى النيابة

من الاجدى لكم انتم السياسيين، تعلّم اخلاقيات المهنة التي تتعاطون بها وتذكر دائماً ان ما انت عليه ليس ملكاً لك، ولكن هو ملك لناً ونحن من ندفع لك راتبك لكي تعمل من اجل وطنك اجمع وليس طرف دون اخر.

فراس سعيد حسين