Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


المقاومة خيارنا ومصيرنا ......................... بقلم الدكتور عبد الناصر أبو خليل

بقلم الدكتور عبد الناصر أبو خليل :: 2018-05-27 [02:35]::
المجتمع معرفة والمعرفة قوة فكما المعرفة في قطاع الطب كذلك المعرفة في علم السياسة والاجتماع .

ففي الطب يبدأ الطبيب وينتهي تلميذا" في تلك المدرسة فيقضي حياته في متابعة كل جديد في هذا القطاع والا فاته زمن الانجازات العلمية ذات المستوى الراقي ..
كذلك نقول في ما خص الحاضنة الطبيعية للمقاومة التي أصبحت عندها المعرفة بندا" أساسيا" من بنود ممارسة الحياة فعلما" ان الحياة وقفة عز فقط كذلك وقفات العز يجب ان تكون مبنية على الموت فهناك مزاوجة ما بين المقاومة وتغطية الفساد ،
وبما ان الحاضنة الطبيعية لتلك المقاومة كانت وما زالت وستبقى وفية لكل بندقية تمتد الى العدو الاسرائيلي ، هكذا النقد البناء الذي يجب أن تقوم عليه تلك الحاضنة والذي شاهدناه جليا" في الجلسات الانتخابية التي لم تخلو منها جلسة دون نقد ونقد بناء ومنطقي للأداء الاقتصادي والاجتماعي والخدماتي للسلطة مما سبب احراجا" كبيرا" للقوى السياسية الممسكة بزمام الامور في البلد ، لذلك سقطت مقولة ان المقاومة لن تتدخل في الملف الداخلي لأن الحاضنة الطبيعية باتت في وضع اقتصادي واجتماعي لا تحسد عليه مما استدعى الوقفة التي نحترمها ونجلها لسماحة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بوعده الامساك بالملف الاقتصادي وملف الفساد ،
ونحن على يقين بأن سماحة السيد نصرالله اذا قال فعل ، والا فيا خوفي من أن موقف الحاضنة الطبيعية للمقاومة سيكون مختلفا" لا بما خص المقاومة فهذا خيارنا ومصيرنا، ولكن بما خص اداء السلطة والتي تكون مسؤولة عنه كل الاطراف الممثلة في هذه السلطة ،
..لكننا نحن نأمل بخط المقاومة الذي حمل البندقية للدفاع عن هذه الحاضنة وهذه الأرض، وحمل الهم الاجتماعي ، كي يسقط نظرية ثقافة الموت ففعلا" نحن نحب الحياة لأننا نحب الحرية، ولكننا نحب الموت متى كان الموت طريقا" الى الحياة ..
الدكتور عبد الناصر أبو خليل