Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


"جميلة" (28 سنة)...شابة فاتنة جثة غارقة بدمائها قرب الشاطئ...ما بين الحوادث، الجرائم المريبة، والإنتحار يخسر لبنان خيرة شبابه!

رادار سكوب :: 2018-06-13 [11:58]::
يبدو أنّ الكأس المر لا مفر منه والشوف ستتذوقه بعد العثور على ابنتها جثة في منطقة برج الفيدار، بحسب ما وردَ في موقع "ردار سكوب".

ابنة مزبود، الـ"جميلة" اسمٌ على مُسمى، العشرينية عُثر عليها داخل حمام خارجي على مقربة من شاطئ الفيدار غارقة في دمائها لتعمل عناصر من الدفاع المدني على نقلها الى مستشفى البوار الحكومي.

وقد نٌفّذت المهمة بعد حضور الأجهزة الأمنية المختصة واتمامها الاجراءات القانونية اللازمة.

ولفتت المعلومات إلى أنّ "جميلة.ع.ال" بالغة من العمر 28 عاماً ومن المُرجح ان الحادثة لم تحصل في الساعات الماضية نتيجة الانتفاخ الحاصل في جسدها.

أما فرضية الانتحار المُرجّحة لم تُحسم حتى الساعة بإنتظار ما ستكشفه التحقيقات التي باشرتها الاجهزة وتقرير الطبيب الشرعي الذي سيُحدد أسباب الوفاة.

ملاحظة: صورة الغلاف تعبيرية