Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


اشد يكرم اكثر من مئة وخمسون طالباً فلسطينياً كانوا قد تجاوزوا امتحانات شهادتي البكالوريا والمتوسطة بنجاح

سمية مناصري :: 2018-07-11 [21:16]::
نظم اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني"اشد وبرعاية معهد الافاق احتفال تكريميّ حاشد للطلاب الفلسطينيين الناجحين في الشهادات الرسمية في مركز القدس بمخيم الرشيدية وبحضور الرفيق علي فيصل عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية ومسؤولها في لبنان، وبحضور قيادة وكوادر الجبهة بكافة قطاعاتها وحضور مدير معهد الافاق في منطقة صور الاستاذ حسين خليفة ولفيف من المعلمين وممثلين عن كافة القوى الفلسطينية واللجنة الشعبية والاتحادات وفعاليات وطنية وتربوية واهلية وحشد كبير من الطلبة الناجحين وذويهم .

بدأ الاحتفال بكلمة ترحيب من حسام شراري ثم الوقوف تحية للنشيدين الوطنيين الفلسطيني واللبناني .

كلمة اتحاد الشباب الديمقراطي أشد الفلسطيني القاها اياد صنديد عضو المكتب التنفيذي لإتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني اشد، وبدأ كلمته بتحية للشهداء وخص منهم الشهيد غسان كنفاني بمناسبة ذكراه السادسة والاربعون ومن ثم توجه بالتهنئة للطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية وأكد على اهمية العلم والتفوق الذي يشكل سلاحا قويا يواجه به شعبنا التحديات والمؤامرات ويبني جيلا متعلما يكمل مسيرة التحرير والعودة ، ودعا صنديد الى مواجهات تقليصات الانروا ورفض اغلاق ودمج المدارس وضرورة معالجة كافة المشكلات التربوية التي تعترض تقدم المسيرة التعليمية كما دعا الى الاهتمام بالطلبة الجامعيين وتوفير المنح الجامعية وختم كلمته بتوجيه التحية لابناء شعبنا الصامد في غزة والقدس والضفة واكد على اهمية الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام لمواجهة العدوان الاسرائيلي واجهاض صفقة القرن .

كلمة الطلاب الناجحين القاها الطالب عبدالله حسين.. قال فيها اتقدم بالشكر من اتحاد الشباب كونه السباق في تنظيم احتفال تكريم الطلاب وشجع الطلاب على مواصلة مسيرة العلم واهدى نجاحه والى شهداء الارض والثورة والى الاسرى البواسل.

من ثم قدم اطفال مركز الغد وصلة من الدبكة الفلسطينية على انغام يا زريف الطول التي استمتع بها الحضور.

كلمة ثانوية الاقصى القاها الاستاذ راسم قاسم ... هنأ فيها الطلاب الناجحون وأكد من خلالها على اهمية التعاون من قبل المجتمع المحلي مع الانروا في تجاوز عقبتها ، كما اثنى على نتائج الطلاب وحثهم اكثر على متابعة دراستهم الجامعية واعتبر ما حققوه هو انجاز في ظل مايعيشه اللاجئ الفلسطيني من افات ومشاكل اجتماعية .

بعدها تحدث مدير معهد الافاق الاستاذ حسين خليفة وأكد في كلمته على دعم الافاق المستمر للطلاب الفلسطينيين كما اكد على تماسك العلاقات الفلسطينية اللبنانية ومواجهة كل المؤامرات التي تحاك على الفلسطينيين وأكد على إن لبنان هو بلد المقاومة وسيبقى كذلك .

كلمة التجمع الديمقراطي للعاملين بالاونروا في الجنوب القتها عضوة هيئة التجمع الاستاذة سوزان الحسين فهنئت الطلاب وذويهم على هذا النجاح الذي جاء بفضل جهود الطلبة والمعلمين والهيئات التربوية وشددت على ضرورة تظافر كل الجهود للارتقاء بالمستوى التعليمي للطلاب والعمل على الحفاظ على وكالة الانروا وتطوير خدماتها بما يخفف من المعاناة عن ابناء الشعب الفلسطيني .

في ختام الكلمات القى علي فيصل عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية ومسؤولها في لبنان، واكد في كلمته على اهمية التعليم للطالب الفلسطيني وكونه المنفذ الوحيد له في ظل الواقع الصعب الذي يعانيه اللاجئ الفلسطيني ووجه تحيته الى الطلاب واكد عليهم بأنهم جيل العودة والتحرير .

ثم اكد على اهمية التمسك بالانروا كونها الشاهد الوحيد على النكبة ونادى بإسقاط صفقة القرن وقال : نوجه كلامنا لترامب وكل من يقف في صفه ، صفقة القرن مجهضة وميتة قبل ان تولد ولن تمر ؛ لن تمر.
وختم كلمته بتحية للاهالي والطلاب الناجحين والهيئات التعليمية.

وبختام الاحتفال تم توزيع شهادات التقدير على الطلاب والتقاط الصور التذكارية مع الاهالي .