Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


مجموعة يا صور: مبروك انتصار المجتمع الاهلي على قرار ردم البحر، التحية للرئيس بري والنائب الموسوي، وللمرتجلين الكف عن احراج المقامات الوطنية

:: 2018-08-07 [16:21]::
يهم مجموعة ياصور الاعلامية الاجتماعية، و في إطار مواكبتها لسلسلة المشاريع التي تم تداولها مؤخراً والتي من شأنها ان تحدث تغيرات كمية ونوعية في بيئة المدينة وجغرافيتها ومجالها الحيوي ان تؤكد على النقاط التالية:

اولاً: توجيه التحية الصادقة الى دولة الرئيس نبيه بري على رعايته الدائمة للمدينة ومصالحها وعلى تدخلاته الحكيمة التي تأتي دائما في الزمان والمكان المناسبين، فدولة الرئيس الذي رعى ولا يزال إنماء المدينة وتقدمها تدخل لتجميد مشروع مرتجل هلامي غير واضح المعالم استجابة لنبض الناس واحتراما لرأي الجمهور وهذا عهدنا به.

ثانياً: توجيه التحية الى سعادة النائب نواف الموسوي الذي كان المبادر الاول للكشف عن تلك المشروعات غير الواضحة الخلفيات والاهداف وتسليط الضوء عليها والتحذير من مخاطرها وآثارها على البيئة والتراث.

ثالثاً: توجه جمعية ياصور التحية الحارة الى هيئات وشابات وشبان مدينة صور على اخلاصهم لمدينتهم وحرصهم عليها واندفاعتهم الكبيرة بكل الوسائل الديمقراطية والقانونية للدفاع عنها .

رابعاً: تدعو الجمعية الهيئات المنتخبة المولجة حفظ مصالح المدينة والسهر على تطويرها ورعايتها ان تضطلع بمهامها وفق اسس علمية وبعد دراسات مستفيضة لخطواتها وان لا تكتفي بسياسة العزف المنفرد وإدارة الشخص الواحد حتى لا يكون صاحبها ( كراكب الصعبة إن أَشْنق لها خرم وإن أسلس لها تقحم فيمنى الناس لعمر الله بخبط وشماس وتلون واعتراض)، كما تؤكد الجمعية حرصها على وحدة أعضاء هذه الهيئات وظهورهم بمظهر العارف بما يدور في المدينة وحولها، بدل الإدلاء بتصريحات داعمة ومصادمة ثم التراجع بعد تدخل حكيم لبنان دولة الرئيس بري .

خامساً : تدعو مجموعة يا صور جميع من تحدث عن وجود مشروعات لتخطيط مداخل المدينة الى التفضل بالكشف عن جميع هذه الدراسات ومناقشتها مع الجمهور والمجتمع الأهلي المحلي، حتى لا تطرح للتداول بعد حين و تضطر المرجعيات الوطنية الكبرى للتدخل لتصحيح اخطاء التسرع والارتجال مرة اخرى.

سادساً: تؤكد مجموعة يا صور حرصها على متابعة كافة شؤون المدينة وتدعو الجميع للتعامل بإيجابية مع جميع الطروحات المقدمة لتنمية المدينة، كما تؤكد حرصها على حق كل أبناء المدينة للإدلاء بآرائهم وتعليقاتهم أيا كان اتجاهها دون رقابة او وصاية من احد وضمن حدود القوانين والانظمة المرعية الإجراء .

ان مدينتنا الحبيبة صور ليس فيها مغرض او صياد في ماء عكر، فكل ابنائها من كل الطوائف والأحزاب ومهما تعددت ميولهم واختلفت وجهات نظرهم هم صيادون في ماء نقي فتحوا العالم بمراكبهم ونقلوا اليه الحرف والكتاب وكانوا وسيبقون نموذجا للعيش المشترك والانفتاح والحوار كما علمهم الامام المغيب السيد موسى الصدر، ولن تضيق صدورهم بخلاف او اختلاف كما هو حال البعض الذي ما تعود الا ان يضيق ذرعاً بكل نقاش او رأي او وجهة نظر فيبدأ بتوزيع الاتهامات .