Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


حركة أمل اختتمت دورة كرة القدم في قاقعية الصنوبر

حسن يونس :: 2018-08-07 [21:23]::
اختتمت حركة أمل – شعبة قاقعية الصنوبر دورة شهداء حركة أمل والتي أقامتها على ملعب التفوق في البلدة برعاية بلدية قاقعية الصنوبر، بحضور مسؤول مكتب الشباب والرياضة في حركة أمل إقليم الجنوب عمران حسن، المسؤول التنظيمي للمنطقة السادسة كمال حجازي وأعضاء المنطقة، رئيس بلدية قاقعية الصنوبر حسن طعمة وأعضاء البلدية، المسؤول التنظيمي لشعبة قاقعية الصنوبر علي صالح وأعضاء الشعبة، فعاليات البلدة وحشد من الحضور.

البداية كانت مع النشيد الوطني اللبناني ونشيد حركة أمل، ثم ألقى حسن كلمة الحركة شكر فيها القيمين على حسن التنظيم، وأن يتحلى اللاعبون والجماهير بالأخلاق الرياضية واحترام قيم الشهادة والتضحيات.

وفي الوضع العام أكد حسن أن الرئيس نبيه بري هو خشبة خلاص هذا الوطن، وقد قامت حركة أمل ورئيسها بإخراج البلاد من ألف ورطة وورطة، وأن الحركة قدمت مدارس وملاعب وطرقات وخزانات وجسور وإنشاءات ولم تبخل يوماً في التضحية أمام شعبها، وتسخير إمكانات الدولة لخدمتهم عملاً بشعار الإنماء المتوازن. كما قال أنه في الأسبوع الماضي فقط قامت الحركة ومجلس الجنوب بافتتاح منشآت رياضية حديثة في ميس الجبل واركي والسكسكية، وما مضى كان أكثر، وما سيلي سيكون أعظم. وأن ما تقدمه حركة أمل هو لحفظ تضحيات الشهداء خلف الأمين المؤتمن دولة الرئيس نبيه بري وعلى نهج إمام الوطن والمقاومة القائد المغيب السيد موسى الصدر.

وأشار إلى أن حركة أمل لن تتوانى عن بذل ما تستطيع لتؤمن حياة كريمة وآمنة لشعب الوطن كله.

وفي ختام كلمته تمنى حسن أكبر مشاركة من جمهور المقاومة والإمام الصدر في مهرجان ذكرى تغييب الإمام الصدر والذي سيقام هذا العام في بعلبك "لكي نقدم أسمى آيات الوفاء والولاء لمن قال أنه قد يخطف أو يقتل ولكن لن نبيعنا، فنؤكد له أننا لن نبيعه ونمشي على نهجه".

وقد جمعت المباراة النهائية بين فريقي الأمل ومايسترو، وكانت غاية في الحماس والأخلاق الرياضية، وانتهت بفوز كاسح لفريق مايسترو. وفي الختام سلم حسن وحجازي وطعمة الكؤوس والميداليات والجوائز للفرق الفائزة وللمشاركين في نجاح الدورة.