Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


كتبت مقالاً بعنوان ‘كيف تقتلين زوجك؟‘... ثم عُثر على زوجها جثة!

الجديد :: 2018-09-14 [12:43]::
اتُّهمت كاتبة الروايات الرومانسية الأميركية التي كتبت مقالاً بعنوان "كيف تقتلين زوجك؟" بقتل زوجها. إذ أعلنت الشرطة في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون أنها اعتقلت الكاتبة الأسبوع الماضي، للاشتباه بها في جريمة قتل زوجها دانييل بروفي بعيار ناري، في حزيران 2018.
وقد تم العثور على بروفي، رئيس طهاة، ميتاً في مقر عمله في معهد أوريغون للطهي.
وأكدت السلطات أنه تم العثور على جثة بروفي في المعهد من قبل طلبته والموظفين هناك، علماً أنه كان بمفرده في المعهد قبل أن يتم تنفيذ الجريمة.
وقد باشر بروفي البالغ من العمر 63 سنة، العمل في هذا المعهد، منذ العام 2006، بحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية.
وفي خضم ذلك، أعلنت كرامبتون بروفي خبر مقتل زوجها على فيسبوك، بعد يوم واحد من وفاته، قائلة: "في الوقت الحالي أحاول جاهدة فهم ما يدور حولي". وفي وقت لاحق تم إلقاء القبض عليها بتهمة القتل واستخدام أسلحة غير مرخصة.
كانت كرامبتون بروفي قد كتبت على مدونتها See Jane Publish منشوراً، استعرضت من خلاله 5 دوافع رئيسية يمكن استخدامها في الرواية، في ما يتعلق بقصص قتل النساء لأزواجهن، فضلاً عن تطرُّقها للحديث عن مجموعة من الأسلحة التي من الممكن استخدامها لتنفيذ الجريمة.
وقد أكدت بروفي في مدونتها أنّ السم لا يمكن اعتباره فكرة جيدة؛ لأن النساء لا يفضلن قضاء وقتهن مع زوج مريض، ووفقاً لما نقلته صحيفة "واشنطن بوست". وكتبت بروفي: "كما لا يعتبر الدفع لقاتل مأجور فكرة جيدة، نظراً لأن غالبية هؤلاء القتلة مستعدون للوشاية بك للشرطة". وقد ذكرت الصحيفة أن الكاتبة تم احتجازها في السجن دون كفالة. أما كارين والدة بروفي، فصرَّحت للصحيفة أنها "صدمة كبيرة، لكننا نمتنع عن تقديم أي تصريح". تبلغ نانسي كرامبتون بروفي من العمر 68 عاماً، وهي مؤلفة كتب على نمط مجلات Pulp Magazine، بما في ذلك، The Wrong Husband، وThe Wrong Lover، التي تتميز أغلفتها بصور لرجال أنيقين.