إصابة أب في هجوم نيوزيلندا أثناء حماية أولاده
تاريخ النشر : 16-03-2019
أصيب أحد المدراء التنفيذيين لشركة إماراتية في ظهره أثناء قيامه بحماية أبنائه من الرصاص الذي أطلقه مسلح في مسجد كرايستشيرش - نيوزيلندا.

وكان أديب سامي (52 عامًا) يزور مسجد النور لأداء صلاة الجمعة عندما اقتحم المسلح المسجد وأطلق النار على عشرات المصلين في أعنف هجوم مسلح في تاريخ نيوزيلندا.

وقام أديب سامي بحماية ولديه علي (23 عاماً) وعبد الله (29 عاماً) من الرصاص الذي أطلقه المسلح عشوائيًا على المصلين.

في هذا السياق، تقول ابنة سامي أديب، هبة أديب التي تعيش في دبي إن والدها يتعافى من الجراحة التي أجريت له.

وأضافت ان والدها مواطن نيوزيلندي من أصل عراقي ويعمل بين نيوزيلندا والإمارات العربية المتحدة حيث يشغل منصب مدير في شركة الهندسة إيكوم.

وقالت هبة انه ما ان وصل والدها إلى المسجد حتى سمع هو وولديه طلقات نارية، مشيرة إلى أنّه قفز على الفور لتغطية علي وعبد الله وحمايتهما من الرصاص، وعند قيامه بذلك، تلقى رصاصة في ظهره.

   

اخر الاخبار