احب ابنة ' جزار ' وارسل لها رسائل غرامية فكان نصيبه ساطور انهى حياته !
تاريخ النشر : 16-03-2019
قصة شاب ذهب ضحية حبه.. رسائل غرامية أودت بحياته
القاهرة (لها) 15 مارس 2019
1 / 1
لم يكن كريم يعلم أنه سوف يذهب ضحية حبه لابنة صاحب محل الجزارة الذي كان يعمل به بسبب رسالة بعثها لها، أكد لها فيها أنه يحبها وأنه لن يتزوج غيرها، فكان نصيبه تعدي والدها الجزار والعاملين معه عليه بالضرب بالأسلحة البيضاء حتى فارق الحياة.

في البداية يقول أحمد شقيق المجني عليه عن تفاصيل الجريمة إن شقيقه كان يعمل بمحل جزارة ملك المتهم أحمد الشهير بــ"عضمة"، إلا أن خلافاً بينهما دفعه لترك العمل، خاصة بعد رفض المتهم تزويج ابنته من المجني عليه، حيث ترك مجال الجزارة واتجه للعمل كسائق بموقف سيارات المظلات بإمبابة.

ويضيف شقيق المجني عليه أنه أثناء تواجده بمسكنه فوجئ بحضور عدد من الأشخاص يدعون أنهم أمناء شرطة، وطلبوا لقاء "كريم"، وعندما أخبرهم أنه ليس موجوداً بالمنزل، واستفسر منهم عن سبب سؤالهم عن شقيقه، طلبوا منه النزول للشارع بصحبتهم، وادعوا له عقب ذلك أن شقيقه متهم بسرقة هاتف محمول، وبيعه لأحد الأشخاص بإمبابة.

وتابع شقيق الضحية حديثه قائلاً إنه أثناء حديثه مع الأشخاص الذين ادعوا أنهم أمناء الشرطة حضر شقيقه، وقبل مرور لحظات على حضوره فوجئ بوصول المتهم "أحمد عضمة" وبصحبته 3 من العاملين بمحل الجزارة الخاص به، يحملون سواطير وأسلحة بيضاء، وهاجموا شقيقه "كريم" فحاول الدفاع عنه، إلا أن المتهم "عضمة" طعن شقيقه بظهره بساطور، وفر وباقى المتهمين هاربين عقب سقوط شقيقه غارقا في دمائه، حيث طاردهم عدد من سكان الشارع إلا أنهم تمكنوا من الهرب.

وأكد شقيق المجنى عليه أن الهدف من اتهام شقيقه بسرقة الهاتف هو استدراجه للنزول للشارع، حتى يتمكن المتهمون من ارتكاب الجريمة، مضيفاً أن المتهم ارتكب الجريمة لادعائه أن المجني عليه كان يرسل رسائل عاطفية لابنة الجاني، التي كان يرغب في الزواج منها، مضيفاً أن المتهم كان قد هدد شقيقه بالقتل قبل الجريمة.

   

اخر الاخبار