اخر الاخبار
حاول قطع الحدود سيراً... عاصفة قاتلة تركت اللبناني محمد حرب جثّة وسط غابة سلوفينيا
المصدر : النهار - اسرار شبارو تاريخ النشر : 29-10-2018
الفقيد
الفقيد
اتخذ قراره بالوصول الى #ايطاليا للارتباط بحبيبته، والعمل في الغربة حيث سبق ان امضى سنوات طويلة من عمره في فنلندا. من لبنان الى قبرص انطلق بالطائرة، قبل ان يستكمل رحلته الى كرواتيا ومنها الى سلوفينيا سيراً، ومن هناك كانت وجهته الى ايطاليا، لكن قبل ان يحقق هدفه بنصف ساعة توقف قلبه عن النبض وهو في منتصف الغابة نتيجة عاصفة ثلجية انهكته ليسقط ارضاً مفارقاً الحياة... هو محمد رشيد حرب الذي وصل جثمانه في الامس الى مطار رفيق الحريري الدولي، بعد اشهر على وفاته.

اكتشاف الكارثة

في يوم الميلاد من السنة الماضية ودّع محمد (52 سنة) عائلته بعدما مكث معها شهرين في لبنان لينطلق الى المجهول. ووفق ما شرحته شقيقته وداد لـ"النهار"، فإنه "منذ زمن ومحمد يقيم في فنلندا قبل ان تتخذ السلطات هناك قرار اعادته الى بلده السنة الماضية نتيجة عدم وجود مبرر لبقائه بعد انتهاء الحرب، وبما انه اعتاد على الغربة والعمل في الخارج، كما ان حبيبته فنلندية، قرر واياها ان يكملا حياتهما في ايطاليا، حمل حقيبته وسار خطواته نحو حتفه، انقطعت اخباره في شهر كانون الثاني الماضي، لنبلّغ وزارة الخارجية التي تواصلت مع السلطات السلوفينية بعدها وصلنا الخبر المفجع عن عثور صياديين في حزيران الماضي عليه جثة داخل الغابة وجواز سفره امامه على مقربة من الحدود الايطالية، اجرينا فحص الحمض النووي الذي استغرق وقتاً، تأكدنا من ان الجثة تعود له، وقد وصل جثمانه في الامس حيث ووري في الثرى في مدافن الباشورة".

رفض وتأكيد
وداد رفضت كل ما اشيع على وسائل الاعلام اللبنانية بأنّ محمد توفي في "ظروف غامضة"، مؤكدة ان "التقارير الاوروبية تشير الى ان العاصفة الثلجية سبب موته، اذ لم يكن يرتدي الا سترة خفيفة، وربما لم يكن معه طعام كافٍ، كل ذلك أدّى الى لفظه أنفاسه الأخيرة وحرماننا من انسان كان بالنسبة إلينا الحياة". وكان اللواء الركن محمد خير تابع بناء لتوجيهات الرئيس المكلف تأليف الحكومة سعد #الحريري ملف التحقيقات التي اجرتها السلطات السلوفينية المتعلقة بظروف اختفاء حرب، وإنجاز كلّ إجراءات تسلم الجثمان من السلطات السلوفينية وإعادته الى لبنان.

   

اخر الاخبار