انجاز طبي عالمي للبروفيسور اللبناني خضر فقيه: للمرة الأولى في عالم الجراحة، نجاح اعادة ترميم جمحمة ينقذ حياة شابة (20 سنة) بعد تعرضها لحادث سير مروع
تاريخ النشر : 29-03-2019
مرة أخرى يحقّق اللبنانيون في دول الانتشار وحيثما يقيمون نجاحات وإنجازات كبيرة هي فخر لوطنهم الأم ووساماً يوضع على صدر هذا الوطن الصغير بمساحته والكبير بقدرات وإبداعات ابنائه، وهو ما حصل الأسبوع الفائت في العاصمة البلغارية صوفيا حيث حقق الطبيب والبروفسور اللبناني خضر فقيه ابن بلدة الريحان الجنوبية انجازاً علمياً وطبياً يحصل للمرة الأولى في مجال الجراحة تمثل في إعادة ترميم قسم من جمجمة فتاة في الـ 20 من عمرها تعرّضت لحادث سير كبير أدّى إلى تهشّم جزء من جمجمة الرأس.

العملية هي إنجاز حقيقي نظراً لدقة المكان أولاً في الجمجمة وهي مركز الدفاع الأول عن الأغشية الدماغية وقد استخدم الدكتور فقيه تقنية جراحية ثلاثية الأبعاد (ثري دي).

احتاجت إلى تحضير فعلي ودراسة معمقة احتاجت لإعادة صبّ جمجمة مماثلة لجمجمة الإنسان مكونة من شبكات معدنية تمّ تخطيطها بعناية ودقة ضمن ماكيت خاص حرص فيها الدكتور فقيه على أن تكون بمقاييس وبصلابة الجمجمة الحقيقية تمنع تسرّب الالتهابات للاغشية الدماغية وقد أجرى الدكتور فقيه العملية محاطاً بطاقم طبّي من 7 أطباء مرافقين بينهم وزير الصحة الأسبق وهو طبيب بلغاري معروف.

يذكر أنّها ليست المرة الأولى التي يحقّق فيها البروفسور فقيه إنجازاً طبياً في مجال الجراحة في بلغاريا التي يعتبرها فقيه وطنه الثاني وهو كان قد استحقّ لمرات تهنئة وتقدير السلطات العليا في الدولة كما وتقدير رئيس البلاد مرات عدة.

ولدى فقيه باعٌ طويلٌ في مجال الإنجازات العلمية والأكاديمية كانت مصدر فخر للبلد الذي يعيش فيه ويعشقه كما لبلده الأمّ لبنان وهوعضو في المجلس الاكاديمي الأعلى في بلغاريا وهو بالمناسبة أول طبيب غير اوكراني يصوت لانضمامه إليها 17 طبيباً وعالماً من المجلس الأكاديمي العلمي في كلية الطبّ وهو يعتبر حالياً الطبيب الأشهر في مجاله على مستوى أوروبا الشرقية.

   

اخر الاخبار