في زفتا الجنوبية عملية سلب بطريقة بوليسية: مطلوب خطير سلب ضابط سيارته بقوة السلاح
تاريخ النشر : 07-04-2019
هي ليست قصّة بوليسية بطلها شاب مفتول العضلات كما نشاهد دوماً في الأفلام الأجنبية من نوع الـ "أكشن"، إنّها قصّة المطلوب "علي" الذي تمكّن بسلاحه الحربي من سلب ضابط سيارته.

في التاسع من شباط الماضي، وتحديداً في بلدة زفتا، وبينما كان الرائد "م.ح" داخل سيارته ترافقه زوجته وشقيقه، أقدم "علي.ح" على سلبه إياها وإحداث تخريب فيها.

أوقف السارق وتّمت إحالته أمام المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد حسين عبدالله، وباستجوابه أقرّ بما نُسب إليه وقال:" كانو عم بداهموني التحريّة سيدنا، ما عرفناه رائد وكان بدي إهرب بأي آليّة فالتحريّة كانوا لاحقيني...".

فعقّب العميد:" يعني لو ما كان رائد ما كنت شلّحتو السيّارة؟"، ليتابع الموقوف سرده لكيفية شهره سلاحه بوجه الرائد وكيف كان برفقة الأخير في السيارة زوجته وشقيقه، فأمرهم بالنزول منها، ولمّا فعلوا إستقلّها وفرّ بها، إلّا أنّ عناصر الدورية تمكنوا من توقيفه بعد أن تضررّت سيارة الضابط.

وفي نهاية المحاكمة، أنزلت "العسكرية" عقوبة السجن به مدّة ثلاث سنوات وغرّمته مليون ليرة.

   

اخر الاخبار