بالصور: مغادرة دفعة من النازحين السورين قوامها اربعون شخصا بينهم 16 طفلا - النبطية
المصدر : سامر وهبي
المصدر : سامر وهبي
تاريخ النشر : 08-04-2019
غادرت النبطية دفعة من النازحين السوريين قوامها اربعون شخصا بينهم 16 طفلا على متن حافلتين أقلتهم من مركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي في النبطية نحو الاراضي السورية في اطار العودة الطوعية والامنة التي ينظمها الامن العام اللبناني ، ورافقت الحافلتان سيارات بيك اب متوسطة الحجم تقل امتعة العائدين الخاصة بمواكبة من الجيش والامن العام والصليب الاحمر اللبناني .

وكان العائدون بدأوا التجمع في ساحة وقاعة المركز الذي وفر الحماية الامنية له الجيش اللبناني فيما دقق الامن العام بأسماء العائدين والمسجلين مسبقلا لدى مراكزه وذلك باشراف شعبة معلومات الجنوب – دائرة الامن القومي في الامن العام في الجنوب برئاسة العقيد علي حطيط ، ومتابعة رئيس دائرة الجنوب الثانية في الامن العام الرائد علي حلاوي ، واشرف ميدانيا على العودة رئيس مركز الامن العام في شبعا النقيب عباس الحرشي ، ورئيس قسم المعلومات والاستقصاء في الامن العام في دائرة الجنوب الثانية النقيب علي نجم

وتولى فريق من وزارة الصحة تلقيح الاطفال العائدين بحضور مندوبين عن جمعيات الامم المتحدة وهم منم الاناث اللواتي وجهن أسئلة للعائدين حول ما اذا كانت العودة بارادتهم وطوعية او عكس ذلك واجمع الجميع انهم باختيارهم وارادتهم يعودون الى الوطن بعد 7 سنوات من الغياب عن تراب سوريا ، موجهين الشكر لاهالي النبطية والجنوب على استضافتهم وعلى كرم الضيافة ، معلنين وفاءهم لارض الجنوب المقاوم وتحديدا للقوى المقاومة وفي طليعتها حزب الله وحركة أمل ، والحزب السوري القومي الاجتماعي وحزب البعث العربي الاشتراكي وكل البلدات الجنوبية والطوائف الاسلامية والمسيحية والدروز .

وتولى رئيس رابطة العمال السوريين في لبنان مصطفى منصور ورئيس الرابطة في الجنوب محمد كراف ونائبه سليمان النعيمي ، وعضو اللجنة المركزية لملف النازحين في التيار الوطني الحر خليل محمد رمال متابعة عملية عودة النازحين ميدانيا من المركز .

وقال رئيس رابطه العمال السوريين في لبنان مصطفي منصور قال انه في إطار تأمين عودة النازحين العرب السوريين في لبنان وبتوجيه ومتابعة سعادة سفير الجمهورية العربية السورية الدكتور علي عبد الكريم علي انطلقت صباح اليوم قافلة تضم المئات من العائدين من مختلف المناطق اللبنانية بعد أن تمت تسوية أوضاع من هو بحاجة إلى ذلك وبالتعاون مع المراكز الإقليمية للأمن العام اللبناني والإخوة في حزب الله والتيار الوطني الحر .

هذا وتناشد الرابطة جميع الإخوة النازحين أو الذين يودون تسوية أوضاعهم في سوريا أو لبنان مراجعة مراكز الرابطة أو كوادرها المنتشرون في كل المناطق اللبنانية ليصار إلى تذليل كل الصعاب التي تعترض رغبتهم بالعودة . بالتعاون مع الجهات المختصة في كلا البلدين وبمتابعة من سعادة السفير علي عبد الكربم علي

   

اخر الاخبار