اخر الاخبار
فنانون لا يسمحون لأهاليهم مشاهدة أعمالهم.. 'كيف أسمح لأبي أن يراني عارية؟'
تاريخ النشر : 01-11-2018
النجمة ​جوليا روبرتس​ من ممثلات ​هوليوود​، اللواتي يحظين بشهرة كبيرة، وقد صرّحت أنه "لدينا قواعد صارمة في منزلنا"، موضحة أن أطفالها ممنوعين من مشاهدة أفلامها، وكانت وقتها تتحدث بالأخص عن فيلم بعينه، ولم يكن فيلماً للكبار فقط، بل كانت تتحدث عن فيلم "​Mirror Mirror​"، والذي تدور أحداثه عن قصة والت ديزني الشهيرة "​Snow White​"، وعلى الرغم من أن القصة في الأساس للأطفال، إلا أنها رأت أن تلك النسخة من القصة غير مناسبة لهم، بل إنها صُنعت للمشاهد الناضج، ومنعت أطفالها الثلاثة من مشاهدة الفيلم، خاصة وأنها تقدم دور الملكة الشريرة في الفيلم.

النجمة ​أماندا سيفريد​ شاركت في فيلم "Chloe" في عام 2009، وأتيحت لها الفرصة لمشاركة البطولة مع نجمين أكثر خبرة، مثل ​جوليان مور​ و​ليام نيسون​، ودارت أحداث الفيلم حول زوجة الطبيب التي تشك في إخلاصه لها، فتستعين بمساعدة فتاة شابة لتختبر ولاءه؛ ليتنهي الأمر بعلاقة ثلاثية معقدة بينهم، وتضمن هذا الفيلم أكثر من مشهد جنسي؛ اضطرت خلاله أماندا أن تكون عارية أمام الكاميرات.

وصرحت أماندا أنها لا تمانع بالمرة من الظهور أمام الكاميرا عارية، وربما واجهتها مشكلتين فقط، وهي تجسيد الحميمية بين ممثلين آخرين، والسبب الأهم هو تخيلها أن والدها قد يشاهد تلك اللقطات، ولذلك كانت أماندا صريحة مع والدها ومنعته من مشاهدة الفيلم، وشرحت له وجهة نظرها؛ الأمر الذي وافقها عليه والدها فوراً.

حقق الممثل الأميركي ​بوب أودنكيرك​ نجاحاً بدوره في مسلسل "Breaking Bad"، ولذلك امتد هذا الدور لمسلسل قائم بذاته وقدم بعنوان "Better Call Saul" في العام 2015، ولكن أثناء مشاهدة العالم للمسلسل الأول، لم يستطع بوب مشاهدة المسلسل في منزله.

وأكد بوب أنه لم يشاهد المسلسل في وقت عرضه، وهذا لأن أطفاله الصغار دائماً ما يلتفوا حول التلفاز، وصرح ممازحاً: "إذا تركت أولادي يشاهدون هذا المسلسل، غالباً ستطالب السلطات بحجزي في السجن"، وهذا لأن الفيلم يتخلله الكثير من المشاهد الجنسية، ومشاهد تصنيع المخدرات وتعاطيها، والعديد من كلمات النابية.

   

اخر الاخبار