نهاية أليمة لطفلة بريئة: أمل (9 سنوات) لم تتحمل تنمر أصدقائها وسخريتهم منها بعد لجوء عائلتها الفقيرة الى كندا !!!
المصدر : غلوبال نيوز تاريخ النشر : 16-04-2019
في حادثة اليمة، اقدمت طفلة في ولاية "ألبرتا" الكندية، على خلفية مزاعم تعرضها للتنمر والتخويف.

ونقلت شبكة "غلوبال نيوز" الكندية، الأحد، عن والد الطفلة السورية اللاجئة، عارق الشتيوي، إنّ ابنته "أمل" (9 سنوات) "انتحرت و اكتشف جثتها في غرفة نومها".

وكانت "أمل"، وفق عائلتها، تعود من مدرستها تشتكي من تعرضها للتنمر والتخويف.

وأضافت الولد أن زملاء "أمل" كانوا يضايقونها ويخبروها بأنها "قبيحة وليست جميلة"، حسب المصدر ذاته.

كما تابعت الوالدة وتدعى نصرة عبد الرحمن: "كانوا يقولوا لها دوما أينما تذهبين، فإنهم لن يحبك الأطفال أو المعلمين، فأفضل أن تذهبي وتقتلي نفسك".

   

اخر الاخبار