تأجيل اللقاء التضامني مع صمود سوريا الاحد بدعوة من جمعية الوسط الاسلامي
تاريخ النشر : 19-04-2019
إن جمعية الوسط الإسلامي اللبناني هي جمعية تدعو إلى الوسطية الإسلامية ، وتستمد مبادئها من وسطية السيد موسى الصدر و انفتاح الرئيس نبيه بري، ولديها نشاطاتها الهادفة اسلاميا وعربيا ووطنيا، وقد عزمت جمعية الوسط على إقامة لقاء تضامني مع صمود سوريا في صور في 21 نيسان في مركز الشهيد باسل الأسد، وهذا أقل الواجب والوفاء لسوريا الدولة والشعب والقيادة، وخاصة أن سوريا الأسد قد وقفت إلى جانب لبنان في محنه وأزماته، سيما في تعزيز صمود شعبه ودعم مقاومته للاحتلال الإسرائيلي، كما منحت سوريا في انتصارها على المؤامرة الشعوب العربية إحساسا بالفخر والعزة والكرامة والإيمان بقدرة هذه الشعوب على التصدي للمؤامرات، وقد أجلت جمعية الوسط هذا اللقاء إلى موعد آخر يحدد لاحقا، ويسر جمعية الوسط أن توجه شكرا خاصا لسعادة سفير الجمهورية العربية السورية على حسن تجاوبه مع مبادرة جمعية الوسط، كما يهم الجمعية أن تعبر عن بالغ شكرها وامتنانها لكل من تعاون مع جمعية الوسط من القوى الحزبية والسياسية اللبنانية والفلسطينية، ومن بلديات وجمعيات في صور وقضائها والجنوب، وهيئات المجتمع الأهلي والمدني ومواقع إعلامية، وجمعيات كشفية، كما تشكر جمعية الوسط الأخوة في قيادة حركة أمل وحزب الله على حسن تعاونهم وجهودهم الجبارة والمميزة والمشكورة لإنجاح هذا اللقاء التضامني مع صمود سوريا.

   

اخر الاخبار