السيد نصرالله يستبعد الحرب: ولى الزمن الذي كانت فيه الحرب تحسم من الجو واسرائيل لا تملك القدرة البرية !
تاريخ النشر : 22-04-2019
استنكر الامين العام لحزب الله السيد حسن الله "التفجيرات الارهابية التي استهدفت سريلانكا"، واكد ان "هذه الاعتداءات لا تمت بأي صلة وبأي شكل الى الانسانية".

وفي الشأن اللبناني قال السيد نصر الله في كلمة له خلال الاحتفال الذي أقيم بالعيد السنوي لكشافة الامام المهدي: "هناك اجماع في لبنان ان هناك ازمة مالية صعبة قيما يتعلق بالدولة وبما له من انعكاسات على الناس"، وتابع "هناك مطالبات بضرورة الحل لمنع الانهيار والبحث عن حل وكنا نتمنى لو ان القادة السياسيين يمحض ارادتهم الى الحل الا انه يبدو اننا ذاهبون الى الحل رغما عن ارادتنا".

واشار الى ان "هناك اجماعا على اهمية التوافق كل الافرقاء على الحل بغض النظر عمن يتحمل مسؤولية ما وصلنا اليه"، موضحاً أن "هناك اجماع ان الحل ليس سهلا وانما يجب اتخاذ قرارات صعبة والى اجراءات تقشف صعبة وهنا يجب ان نتحلى بالمسؤولية الوطنية عندما نجلس لنناقش لانه اذا كل واحد يبحث عن مصالحه الشخصية والمناطقية والطائفية لن نجد حلا بل يجب ان نتصرف جميعا ان المشكلة تعني كل البلد ومستقبله ومستقبل اجيالنا".

وشدد على ضرورة التصرف بحكمة وشجاعة والحكمة تقضي انه عندما تقدم الاقتراحات لا يجب رفضها او قبولها بشكل سريع بدون نقاش ودراسة.

وقال السيد نصر الله "نحن في حزب الله سنكون الى جانب القوى السياسية ونتحمل جزءا من المسؤولية في النقاش وفي التصويت في مجلس الوزراء"، وتابع "سنكون جزءا من الدولة والقوى السياسية التي ستتحل مسؤولية بكل حكمة".

واضاف "ننظر الى مسألة وضع الموازنة العامة هو اول خطوة للاصلاح المالي وما يجري اليوم هو فرصة ذهبية للحد من الهدر المالي، أي ان اللبنانيين اصبحوا امام الحائط ولا مجال امامهم الا مكافحة الفساد الاداري والمالي"، مؤكداً أننا "منفحتون على كل نقاش ولكن لدينا ثوابتنا القديمة وهي عدم المس بالطبقات الفقيرة وأصحاب الدخل المحدود".

وحول الحرب الاسرائيلية، قال السيد نصر الله "عادة اذا كتب اي شي حول الحرب الاسرائيلية ولو تعلق الامر بي شخصيا، إلا ان الامر يتعلق بما كتب باحدى الصحف الكويتية، وانا اعلق على هذا الامر بان الذي نشر المضمون خطأ بالكامل والتوقيت سيئ جدا".

واوضح: "بالمضمون انا لم اقل في اي جلسة من الجلسات انه في الصيف هناك حرب اسرائيلية على لبنان"، وتابع "لم أقل في يوم من الايام انا لن اكون بينكم لان الاعمار بيد الله ولم اقل ان قادة الصف الاول او الصف الثاني سيقتلون وكل ما ورد هو امر خيالي لا صحة له على الاطلاق".

وقال السيد نصر الله إن "المقاومة تعمل وتبني على اسوأ الاحتمالات ولا ندخل في تحليل سياسي"، وتابع "نحن لا نقطع بشيء ولا نحسم اي شيء ولكن برأيي الشخصي انا اميل الى استبعاد الحرب الاسرائيلية لعدم جهوز الجبهة الداخلية الاسرائيلية وكل ما يتغنى به الصهاينة على القدرة على مواجهة الصواريخ غير صحيحة وكل الاجراءات غير قادرة على رد الصواريخ".

ولفت الى انه "انتهى الزمن الذي يستطيع فيه سلاح الجو المعركة واسرائيل مضطربة لتحسم اي حرب عليها القيام بعملية برية والقوات البرية الاسرائيلية غير جاهزة لذلك"، وتابع "حتى ان هناك مواقف تقول لماذا يجب الذهاب الى حرب ضد حزب الله بينما الادارة الاميركية بقيادة ترمب معنا لتجويع حزب الله، بكل الاحوال هذا الكلام لتبرير ما كتب نتيجة ما اثاره من مخاوف".

وتابع "اقول لكم اسرائيل هذه عدو طماع وماكر ولا يجوز ان نركن الى اي تحليل بل يجب ان نعد الجهوزية لاي مواجهة"، واضاف "اما حول التوقيت السيء فهذا يتعلق باننا امام موسم اصطياف وهذا الامر يسيء الى البلد".

وشدد السيد نصر الله على "ضرورة الحذر من كل ما يكتب او ينشر"، وتابع "نحن في دائرة الاستهداف ولذلك ستكثر الاشاعات وتزوير الحقائق، كما حصل مؤخرا عند اجراء بعض المناقلات الداخلية للقول ان ذلك يأتي في إطار ماكفحة الفساد".

واضاف "الفاسد عندنا لا ينقل من مسؤولية الى مسؤولية وانما يخرج من حزب الله كليا"، وقال "ما يكتب خصوصا في بعض وسائل الاعلام العربية والاقليمية وخصوصا الخليجية اقرأوا ودققوا بما يكتب بسوء ظن".

   

اخر الاخبار