شهيدة لقمة العيش: ابنة صور «كاتيا» توجهت الى مكان عملها في النبطية لتموت في حادث مروع على الاوتوستراد... رحلت مع جنينها وتركت «أميرها» الصغير جريحاً.. لا تنسوه من دعائكم
المصدر : يا صور تاريخ النشر : 23-04-2019
اصطحبت ابنها وتوجهت الى مكان عملها.... ولكن ما كانت تدري ابنة مدينة صور الشابة "كاتيا حسن اسكندر" (29 سنة) أنها ستكون رحلتها الاخيرة مع ابنها أمير (6 سنوات) وجنينها الذي ما اكتملت فرحتها به باعلانها حملها قبل اسابيع قليلة.... رحلت على طرقات الموت، واستودعت طفلها عناية الملائكة، فاجعة كل من احبها في صور وفي جرجوع....

من صور الى جرجوع، انتقلت "كاتيا" مع شريك عمرها وزوجها "محمد الشامي" (من عربصاليم الجنوبية)... أنجبا طفلهما أمير (6 سنوات)، وتعاونا سوياً يداً بيد ليؤمنا له حياة كريمة... ولما بلغ من عمره الست سنوات، تكون في احشائها جنين آخر ليكون أو تكون له رفيقاً أو رفيقاً.. على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أعلنتها فانهالت التبريكات لأم أمير ولكن.... كان للقدر نهاية أخرى سيكتبها بحبر المأساة....

ركبت سيارتها مع طفلها صباح اليوم وتوجهت الى مكان عملها.... من جرجوع الى النبطية، مرت باوتوستراد كفررمان ووقع الحادث المروع: فقدت السيطرة على سيارتها، فاصطدمت بحائط على جانب الطريق. وعلى الفور، فارقت الأم الحامل "كاتيا" الحياة، بينما نجا طفلها بأعجوبة، مصاباً بجراح....

موقع يا صور وقد آلمه النبأ المؤسف يتقدم من ذوي الفقيدة الغالية بأحر التعازي القلبية سائلين المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته وأن يلهمهم الصبر والسلوان وإنا لله وإنا اليه راجعون. كما نتمنى الشفاء العاجل لطفلها.

   

اخر الاخبار