الاخصاء لمغتصبي الأطفال في روسيا؟!
تاريخ النشر : 02-11-2018
يناقش مجلس الاتحاد الروسي إمكانية استخدام "الإخصاء الكيميائي" كإجراء إضافي لمكافحة الاعتداء الجنسي على الأطفال، ولمنع المجرمين من تكرار فعلتهم.

وترأست السيناتور، إيلينا ميزولينا، اللجنة الفدرالية التي تعمل على تحسين الإجراءات القانونية الرادعة للاعتداء على الأطفال والقاصرين.

وفي تعليقها على المقترح الأخير، قالت ميزولينا: "يجب السماح بتطبيق الإخصاء الكيميائي كوسيلة علاج، وذلك بناء على قرار لجنة مختصة من الأطباء النفسيين".

وتابعت السيناتور مضيفة: "أقصد بالإخصاء الكيميائي، استخدام أدوية طبية من شأنها كبح الرغبة الجنسية داخل جسم الإنسان".

وعلاوة على ما سبق، حضرت اللجنة الفدرالية حزمة كاملة من التعديلات القانونية التي تدفع باتجاه تجريم "الترويج والدعاية" للاعتداء الجنسي على الأطفال، بالإضافة إلى فرض رقابة أمنية على المعتدين طوال حياتهم.

كما كشفت ميزولينا عن سعيها وأعضاء اللجنة إلى فرض عقوبات أشد وأكثر صرامة على المعتدين، قد تصل إلى 35 سنة من السجن لمن يعمد إلى تكرار الجريمة.

   

اخر الاخبار