يوم علمي في جامعة AUST.. التقنيات الحديثة لتشخيص مرض سرطان الرئة
المصدر : محمد برجي
المصدر : محمد برجي
تاريخ النشر : 08-05-2019
نظمت الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا (AUST) - قسم العلوم الإشعاعية- يوماً علمياً حول التقنيات الحديثة لتشخيص مرض سرطان الرئة برعاية وزير التربية والتعليم العالي الأستاذ أكرم شهيب وبالتعاون مع نقابة تقنيي الأشعة في لبنان.

في البداية تحدث كل من رئيس قسم العلوم الإشعاعية، د. أشرف الفرج، وعميد كلية الصحة، د. زهير عطية، عن أهمية إختيار التخصص الدراسي، كعلوم الأشعة، الذي يتيح للطلاب المتخرجين من الجامعة إيجاد فرص عمل مناسبة حتى قبل إنهاء فترة الدراسة. ولفتا إلى أهمية برنامج الماجيستير المستحدث في التصوير الطبي لما له من مجالات عمل كثيرة على المستوى البحثي والتقني في لبنان.

بعدها تحدث نقيب تقنيي الأشعة الأستاذ بول مقدسي عن دور النقابة الفعال في رفع مستوى المهنة والجهود التي يقومون بها مع الوزارات المعنية، ولفت إلى أهمية التعاون مع الجامعات مثل جامعة AUST للعمل على تخريج طلاب أكفاء جاهزين لسوق العمل.

ثم ركزعميد الكليات الصحية في الجامعة اللبنانية، د. بيار يارد، ممثلا وزير التربية والتعليم العالي، على الجهود التي تقوم بها الوزارة لرفع مستوى الوعي على مخاطر الأمراض التي تهدد الحياة في لبنان وعلى رأسها سرطان الرئة الذي يعد من أكثر الأمراض إنتشاراً, ثم عرض أطباء أشعة من مستشفيات مختلفة آخر التقنيات المستحدثة لتشخيص سرطان الرئة:

• د. باسم ملاعب من مستشفى عين وزين ومركز التشخيص الطبي المتطور (CEMA) عن دور تقنية الأشعة المقطعية (CT scan) في التشخيص المبكر لهذا المرض.
• د. أسعد مهنا، رئيس قسم الأشعة في مستشفى بهمن تحدث عن المجال المبتكر الذكاء الاصطناعي لتشخيص سرطان الرئة
• د. مرون كرم، مدير الطب النووي في مستشفى رزق (LAU Medical Center) قدم شرحاً مفصلاً عن أجهزة الفيزياء والنويدات المشعة المستخدمة في أجهزة التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) لتشخيص سرطان الرئة.
• د. عرفات الطفيلي من مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت ناقش الدور الواعد للعلاج المناعي في سرطان الرئة: تنبئ الاستجابة والسموم ذات الصلة.

في النهاية، قدم طلاب الدراسات العليا في برنامج الماجستير في التصوير الطبي مشاريع أطروحاتهم التي يعملون عليها حاليًا في مختلف المستشفيات اللبنانية.

   

اخر الاخبار