اسباب العنوسه................د. حسن سلمان فاخورى
تاريخ النشر : 09-05-2019
الدخول الى هكذا موضوع يستوجب التعمق بالنفس الا نسانية والعلاقات الاجتماعية ،وهنا سأحاول أن أتلمس ، اقول : أتلمس ما أستطيع وخاصة أن النسبة كما يقال ثلاثة نساء الى رجل واحد طلاقا او عنوسة كما فى مكتب المرحوم العلامة فضل الله قدس سره، أو سبعة فى بعض الاحصاءات .، فما هو السبب ؟ ولا أظن سبحانه خلق البشر بدون توازن ، ( كل شىء بحسبان ) إذ ن ما الذى جعل هذا التفاوت ؟ مما لاشك فيه أن البنات أكثر .، وهى عدا لاحصرا ، والسبب التهجير وليس الهجرة ،وهذه مسؤلية الانظمة . التفاوت الاجتماعى والطبقى . وعدم الفهم الصحيح للعلاقات الزوجية .وهذا سببه التربية ، والهيمنة بالتشوف ، وكأنهن خلقن من الامام .، ومن ثم التكالب والتراخى لمن يملك المال .او الحروب . ورفض الفقير المكافح ، وهذه مسؤلية الاهل ، أما عدم التزاوج من الطوائف وهذه مسؤلية الفهم الالهى بأن ربك وربها وربه يقابله رب العالمين وهذا يتطلب بحثا خاصا .أما الرغبة بالزواج من أجنبيات فهذه مسؤلية المتطلبات الكثيرة من قبل الفتاة العربية ولا من متطلبات من الاجنبية –وهذا ايضا له بحث خاص .، وهنا سأتلمس المشكلة والحل ببعض التفصيل . فالتهجير فى مجتمعنا أدى الى نقصان فى الرجال ، صارخين عند الرحيل ( خلفت غاشية الخنوع ورائى ) فماذا كانت النتيجة ؟ ازدياد عدد الاناث ، وهنا تقع المسؤلية على الساسة ، وعلى الشباب بعدم الثورة والتغيير .، ثم وضع الاهل فى ذهن الانثى بأنها خلقت من ألامام والعائلة الفلانية أقل رتبة فى المجتمع والاهلية ، والحماية من أهلها وليس من الحبيب الاخر ، وحتى لو أرتبط الطرفان فالعصاة فى اليد ، والانا فى الفكر مما أدى إلى طلاق واحدة من كل ثلاث حالات ويحق للزوج ان يطلق دون سبب ويكون ماثوما والمحاكم تشجع على الصلح لا على الطلاق والغريب ان الرجل لايكون ملزوما بالطلاق حتى فى حالة الزنى بل بحبسها –الاية24 النساء- وليس من اسباب تلزم الطلاق الا فى حالة الكره الشديد فيصبح الطلاق واجبا –ويحق للحاكم ان يطلقها غيابيا دون اذن الزوج اوفى حالة النشازة او فعلت الفاحشة او الزنى –وللزوجة ان تطلب الطلاق فى حال سوء اخلاق الزوج-وهى تعتبر ان الزواج نوعا من انواع الخيانة الزوجية ، ومن لايصدق فاليذهب الى المحاكم الشرعية ويستفتيها .، وثالثة الاثافى أن أبواب المدارس والجامعات تعج بالفتيات أكثر من الشبان فمن اين ناتى للبنات برجال - ، وعند الانتهاء من الدراسة ترفض الانثى الزواج من شاب أقل منها علما ، وكأن نضال الحياة وفهمهاأقل مستوى مما كتب على الورق .وهذه جناية الاهل بالتوضيح ،ولو تلمسنا مشكلة المال لرأينا اللهاث وراء من تريش أو تريشت هرولا ، رافضين الحديث الشريف ( خذوا فقراء يغنيكم الله ) . ولا ننسى الحروب حتى أن الاحصاء يدل أن عشرشهداء رجال يقابلهم انثى واحدة ، وهنا يكمن الفهم .، مثنى وثلاث ورباع ،وقالت الاية بمامعناه ان تقسطوا باليتامى –فانكحوا مثنى وثلاث ورباع اى عنى سبحانه باليتامى مثنى وثلاث ورباع ولم يعنى الكل –وان خفتم الا تقسطوا فواحدة ولن تعدلواحتى ولو حرصتم –ورغم المعنى باليتامى والواحده فيقفل دماغ الرجل على الكثرة ولا يهمه فهم ماقبل وما بعد الاية –المهم الطمع - فالاجتهاد عنى الجميع حتى يصبح توازن وتكثر نسبة العانسات ولاضرب مثلا : فالاتحاد السوفياتى حاليا شرعت حتى الرباع .، وأن ألمانية فى الحرب الكونية الثانية ارسلت باخرة وفيها 1500 المانية تركتهم ابتداء من المغرب وحتى ساحل تركية لانهن دون رجال ، كما أن الزواج بين الطوائف يجب أن يكون مقبولا ن ويدرس بجدية وهذا راييى الخاص وليس راى الطوائف والاديان ، وإلا ماهو الفرق بين أن يقول المسيحى ربنا الذى فى السموات ، ويقول المسلم رب العالمين ، وكيف نفسر زواجنا من الاجنبيات وهو القبول بها ورفض الطائفة بنفس البلد .فالاجنبية تكافح مع الفقير المتعلم حتى يصلا .، ولو قيل للعربية عليها أن تقبل الفقير المكافح فهى ترفض لانها تريده جاهزا للاكل قبل الزواج ، املا أن اكون قد وفيت بعض الحق لهذه المقالة اقول البعض -

   

اخر الاخبار