تسريبات من داخل برشلونة: يأس وإحباط.. والكأس لن تصلح شيئا!
تاريخ النشر : 11-05-2019
نشرت صحيفة "آس" الإسبانية تقريراً كشفت فيه أنّ الحالة النفسية للاعبي برشلونة لا تزال سيئة، وذلك بالرغم من مرور أكثر من 72 ساعة على مواجهة ليفربول، التي انتهت بالإقصاء من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكان الفريق الكتالوني تلقى هزيمة مدوية (0-4) أمام "الريدز" في إياب نصف نهائي أبطال أوروبا، مساء الثلاثاء الفائت، بعدما كانت الغالبية العظمى من عشاق كرة القدم تظن أن رفاق ليونيل ميسي ضمنوا المشاركة في نهائي المسابقة الأوروبية.

وأوضحت الصحيفة أن آثار الهزيمة والإقصاء مازالت واضحة على أوجه اللاعبين والطاقم بأكمله، معلقة بالقول: "حالة من اليأس والإحباط تسيطر على كل من بالفريق".

وتابعت الصحيفة: "عاد اللاعبون إلى التدريبات وسيطرت عليهم معالم الحزن والقلق والإرهاق"، مشيرة إلى أن "الصمت كان سيد الموقف في ملعب التدريب".

وتابعت الصحيفة: "لم يلق أي من الجهاز الفني واللاعبين خطابا تحفيزيا كما كان متوقعا.. كما أن المدرب إرنستو فالفيردي بدا محبطا ولم يتخذ أي خطوات لإخراج فريقه من الأزمة التي يمر منها".

من جهته، اعترف مصدر من داخل النادي لصحيفة "آس" بأن المدرب الإسباني متأثر للغاية من الهزيمة وتكرار مأساة إيه إس روما الإيطالي في الموسم الماضي، مضيفا "في الوقت الحالي الفوز بكأس الملك لن يصلح ما حدث"، وذلك في إشارة منه إلى وجود "صدع كبير" بداخل قلعة الكامب نو.

   

اخر الاخبار