اخر الاخبار
قصّة مؤثرة في لبنان.. صورة حلت لغزاً عمره 27 سنة
المصدر : صفحة الاعلامي نبيل اسماعيل تاريخ النشر : 03-11-2018
من خلال صورتين التقطهما المصوّر نبيل اسماعيل منذ 27 عاما خلال "حرب الالغاء"، اكتشفت عائلة طبيب لبناني مصيره بعد 27 عاما على اختفائه.

فالشخص الموجود في الصورة كان يعمل طبيباً في مستشفى "اوتيل دو"، وعائلته لا تعرف عنه شيئاً منذ عام 1990. عائلة الطبيب تعيش في دوامة عمرها 27 سنة، كانت تعتقد أنه مخطوف أو معتقل في سوريا وأحيانا يقولون أنه قتل. وحين شاهدوا الصور عبر شاشة التلفزيون أصيبوا بالصدمة وتأكدوا ان الجثة في الصور تعود للطبيب والسيارة سيارته.

هذه الصور نشرها نبيل اسماعيل عبر حسابه على "فيسبوك" وروى القصة المؤثرة.


   

اخر الاخبار