حادث صدم مؤسف يودي بحياة بشير (62 سنة)، اب 4 اولاد.. وعائلته تؤكد: لن نرفع دعوى ضد السائق، فهو ابن صديقه ووالدنا علمنا التسامح والغفران
المصدر : النهار-اسرار شبارو تاريخ النشر : 16-05-2019
على مذبح حوادث الطرق في لبنان سقطت في الأمس ضحية جديدة، بعدما دهسته سيارة أثناء اجتيازه أوتوستراد بكفيا، ليلفظ أنفاسه الأخيرة على الفور... هو جورج بشير أحد أصحاب محال "بوظة بشير" الذي كتب عليه أن يفارق الحياة بصورة مأسوية.

معنى التسامح والغفران

عند الساعة الرابعة من بعد ظهر أمس حلّت الكارثة على عائلة بشير، وبحسب ما قاله ابن شقيق الضحية موريس لـ"النهار": "كان جورج يجتاز الشارع أمام منزله حين مرّت سيارة يقودها ابن مختار منطقة المحيدثة- بكفيا بسرعة فائقة، صدمته، سقط أرضاً مفارقاً الحياة على الفور، مع العلم أن المختار صديق الضحية". وأضاف "نقل جورج إلى مستشفى بحنس جسداً بلا روح، رحل تاركاً أربعة أولاد كانوا بالنسبة له الحياة"، معقّباً بأن عائلة بشير "اعتبرت الحادثة قضاء وقدراً لذلك لم ترفع دعوى ضد سائق السيارة، وذلك بعد أن تعلمت من جورج معنى التسامح والغفران".

رحيل مفجع

كتب على جورج ابن بلدة ساقية المسك أن يمر 62 سنة على الأرض كان خلالها كما قال موريس: "مثال رب العائلة الصالح، علّم أبناءه معنى حب الآخر والتسامح. خسارتنا كبيرة لإنسان عرف بمحبته للجميع، خلوق، هادئ، طيب القلب، رحيله بهذه الطريقة المأسوية فاجعة كبيرة، كل ما نتمناه له الآن الرحمة من الله ولنا الصبر والسلوان". وأضاف: "غداً سيوارى الثرى بعد الاحتفال بالصلاة لراحة نفسه عند الساعة الرابعة من بعد الظهر في كنيسة سيدة المعونات - ساقية المسك".

ضحية جديدة تسقط بسبب حوادث السير في لبنان، هذه المرة لا لذنب ارتكبته إلا لأنها كانت في اللحظة والمكان الخاطئين حين مرّت سيارة مسرعة، نعم رحل جورج عن عائلته جسداً إلا أن روحه الطيبة وذكراه الجميلة ستبقيان ترافقان أفرادها وكل من عرفه ما دام في قلبهم نبض.

   

اخر الاخبار