وراء كل رجل عظيم سرلنكية ............. د حسن سلمان فاخورى
تاريخ النشر : 16-05-2019
ايتها النسوة-مطلوب فتوى فى الحرام ، وتحكيم العقل والشرع ،والقصد اتقاء الله فى اوقاتكم ،وجيوبكم واتعابكم ،ومصير بناتكم وشبابكم ونسائكم واموالكم التى حصلت بعرق الجبين وكد اليمين ، ومن لايصدق فاليسأل الامن العام وخبراء الاقتصاد عن الخسا ئر، ولا تشدكم بهارج الدنيا لانها ابتزاز لاتعابكم ، حين لاينفع الندم ، ولا تعوض الخسائر بسهولة ، ولا الفقر بحد ذاته يعتدى على احد ، فهذا ما صنعته ايديكم ، حين ترون قافلة من السرلنكيات ، فى كل مكان ، وهن أكثر من نسائنا ، فعلى ماذا ياترى ؟ اظن ان طلبهن للمجىء حتى يبرهن للرجل ان الزوجة جميلة عند المقارنة والثانية فلقد بلغن (التنبلة مبلغا )والحق على الرجل .، واعلمن ايتها النساء بأن العمل فى البيوت عبادة ورياضه، وتربية الاطفال فضيلة ، والحفاظ على اموال رجالكن عظمه ، فلا ينفع تجمع النساء لشرب القهوة والاستغابه ، ورحم الله امهاتكن حيث التربية والولادة والحضانة والحفاظ على الرجل والاموال والبيوت فى أن واحد خلق وابداع ، كما أتقوا الله بالهواتف الخليوية لانه ليس لبناتنا وشبابنا مصالح فى البر والبحر والشركات الاقتصادية ، سوى الوقوف على ناصية الطريق والغزل قائم قاعد ، وضياع الوقت الذى سببه الفراغ و( ومحنكة الوقت )فى كل مكان وهذه مسؤلية الاهل فى التربية والزجر ووضع الحد والتوعية والابتعاد عن المقاهى ، وملء الفراغ بالثقافة والقراءة والنوادى الرياضية والترويح الشعبى والرحلات ، ولتعرفوا ان اعداد الخلوى فى لبنان تكاد تتجاوز اعداد السكان وربما أكثر لانه فى البيت الواحد يوجد رقم مساو لعدد الافراد ولا هم لهم سوى صرف الدراهم وبهذه الطريقة فا لحق على الرجل وهو ( مطنش ) علما أن نسبة الضرورة للخادمات لاتتجاوز ال5% وان استقدام الاوروبيات بحجة الفن جريمة لاتغتفر ، فبأى سفينة مثقوبة نحن سائرون فى هذا الوطن الذ ى تتقاذفه الامواج ايتها النسوة

   

اخر الاخبار