مخرج 'الهيبة' يكشف اسراراً عن المسلسل... من مصير نور رحمة الى دور أم شاهين !!
المصدر : جريدة النهار
المصدر : جريدة النهار
تاريخ النشر : 20-05-2019
أوضح مخرج مسلسل "الهيبة" بأجزائه الثلاثة #سامر_البرقاوي أنّ "اختيار شخصية إعلامية في "الهيبة- الحصاد" لتكون على علاقة مباشرة بشخصية جبل شيخ الجبل (تيم حسن)، وضعتنا على تماسّ إعلامي نتج منه لقاء تلفزيوني نوعي، يتلخّص بجملة قالتها الإعلامية نور رحمة (سيرين عبدالنور) لجبل: أنا بعرفك، بس جايي اتعرّف عليك". وتابع: "استطعنا من خلال هذه العبارة الكشف عن جوانب أخرى في شخصية جبل كنا نجهلها، وتوضّحت في مسار المقابلة"، لافتاً إلى أن "هذا جزء من التحدي الذي استهللناه من خلال الانتقال جغرافياً من الهيبة إلى بيروت".

أما عن الوجع الذي تحدّث عنه جبل في المقابلة التلفزيونية، فأشار البرقاوي في مقابلة مع "ويب تي في النهار" على "فايسبوك" إلى أنّ "الوجع واحد في كل المنطقة العربية وصرخة جبل للجميع"، وقال: "لاحظنا تفاعلاً من الجمهور العربي بأجمعه تجاه المشهد الموجع في المخيم. المنطقة وجعها واحد والصوت الذي يسمعه الجميع، ونحن كنا قادرين على إيصاله في شكل صادق". وأضاف: "كان عندي غاية حقيقية لأظهر الجانب الآخر من المدينة لم يجرب أحد أن يذهب إليه بجرأة، بعدما عُرف عن بيروت وجهها الآخر. وعندما أردت التحدث عن الناس الموجوعين كان عليّ الذهاب إلى الطرف الآخر من المدينة".

أما عن شخصية جبل البعيدة عن تلك التي اعتاد الجمهور رؤيتها في جزءي "الهيبة"، فأوضح أنّ الظرف دفع بالشخصية إلى تقديم هذه المصطلحات، وقال: "جبل حاول أن يؤدي دور فادي المتعلم الأكاديمي، طبيعي أن يكون هناك سقطات نتيجة عدم تمكّنه من اللغة، وفي مكان آخر كان أمام حالة من التعالي على اللغة التي أراد أن يطوّعها على طريقته، وهذا جزء من شخصيته".

ماذا عن مصير نور رحمة، هل سنراها في منطقة الهيبة؟، يكشف البرقاوي: "نور رحمة ستسافر"، لافتاً إلى أنّ الأحداث المقبلة قائمة على مفاجأة الجمهور: "سأحاول ان أكون عند حسن ظن الجمهور وفي الوقت نفسه أن أفاجئهم".

كما كشف عن أنّ مشهد لقاء أم شاهين (ختام اللحام) بابنها "سيكون مؤثراً جداً"ً، مضيفاً: "ختام تعطي بنفس قويّ وستفاجئ الجميع. نتكلم عن حالة درامية معاكسة للحزن الذي عاشته بعد موت ابنها. هذه السنة في "الهيبة- الحصاد" نقطف من ختام اللحام".

وعن تضمّن مسلسل "خمسة ونص" مقطعاً من "الهيبة- العودة" واعتباره إساءة إلى العمل، قال: "انزعجت من مرور مشهد "الهيبة" في "خمسة ونص" وهذه هفوة، لكنها صفحة وانطوت بعد تواصلي مع مخرج العمل فيليب أسمر"، موضحاً: "تقنياً أعلم كواليس الموضوع من دون أن تضطر كاتبة المسلسل ايمان السعيد أن توضح، أعلم أن له علاقة بالميكساج وحُلَّ الموضوع بمجرد تواصلي مع أسمر".
وعن ملاحظات كاتب الجزء الأول من مسلسل "الهيبة" هوزان عكّو التي عبّر عنها في تغريدة، قال البرقاوي: "هي المرة الأولى التي يرسل فيها عكو إشارات من هذا النوع، لكنني أقول له إنّ الخطوط مفتوحة والتعاون وارد والغيرة مشتركة على المشروع الذي كان شاهداً على ولادته".

وبشأن تجربته مع الممثلة نادين نسيب نجيم قال: "تعاوني معها جاء حصيلة تجارب بدأت من مسلسلات "مطلوب رجال"، "لو"، "تشيلو"، "نص يوم" و"الهيبة". حصدنا نجاحات معاً". وتوجّه إلى نجيم: "نادين اشتقتلك، ولقاؤنا الأخير كان في تقديمي العزاء بوفاة والدها. أتابعها. رح ظل ناطر شي ما شفتو لها".

أما عن الممثلة نيكول سابا، فلفت إلى أنّ "التعارف كان جديداً لعدم وجود تجربة، وكون تجربتها أتت ضمن قطبية ذكورية طاغية. كانت بداية تعاون بمشروع لم يكتمل. فكونها مشروعاً أتمنى ان يكتمل".

وأشار إلى أنّ التعاون مع سيرين عبدالنور كان فيه نوع من الاشتياق بعد تعاونه معها في "لعبة الموت"، وجاءت مشاركتها في "الهيبة- الحصاد" في محلها: "تعلم متى تغيب ومتى تعود".

وأكد البرقاوي أنه لا يعترف بأن الفن الجيد تابع لجنسية: "لا أدخل في هذا الجدل"، كاشفاً عن مشروع أخذه على عاتقه لدعم ممثلين لبنانيين شباب كانوا في الظل يستحقّون أن يأخذوا حقهم، والأمر نفسه بالنسبة إلى ممثلين شباب في سوريا، معبراً عن سروره لانتهاء ما يسمى بـ"الاصطفاف السياسي" في الدراما السورية الذي كان قائماً بين الممثلين السوريين.

   

اخر الاخبار