مقتل الطفلة 'رزان أحمد' بسبب 'الحلق' !!
المصدر : أخبارك تاريخ النشر : 24-05-2019
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
بعد مرور 5 أشهر على الجريمة.. اقتادت أجهزة الأمن بمحافظة "سوهاج"، صباح الخميس، المتهم بـ"القتل العمد والمقترنة بالسرقة للطفلة رزان أحمد"، في قرية الصوامعة بمركز طهطا، إلى النيابة العامة، ومثل الشاب الذي يبلغ من العمر 17 عاما، أمام جهات التحقيقات، لإعلانه بقرار إحالته للمحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات، وجاء قرار الإحالة بعدما تسلمت النيابة تقرير الطب الشرعي الخاص بالضحية وتحريات المباحث النهائية التي أكدت صحة ارتكاب المتهم للواقعة.
وكشف الشاب عن أنه استدرج الطفلة إلى منزله، قائلا: "قلت لها تعالي نلعب مع بعض يا رزان"، وصعد بها إلى الطابق الثاني في منزله الملاصق لمنزل والد الطفلة، وكتم أنفاسها وسرق قرطها الذهبي، ووضع جثتها في جوال ودفنها أسفل سلم منزل أحد جيرانهم، لأنه كان مهجورا لا يسكنه أحد.
تفاصيل الواقعة كانت بورود بلاغ لمركز شرطة طهطا بسوهاج، من مزارع يدعى "أحمد"، 32 سنة باختفاء ابنته الوحيدة "رزان" وعلى الفور أخطر الرائد أحمد العزازي رئيس مباحث المركز، اللواء عبدالحميد أبوموسى مدير مباحث سوهاج، بتفاصيل البلاغ، وعلى الفور، أمر بتشكيل فريق بحث وتحرٍ لكشف ملابسات الواقعة، وجرى إخطار اللواء هشام الشافعي مساعد وزير الداخلية ومدير أمن سوهاج، بتفاصيل البلاغ، وانتقل العقيد ياسر صلاح رئيس الفرع، وبصحبته الرائد أحمد العزازي رئيس المباحث، وبدأت القوات في فحص البلاغ، وتبين من خلال التحريات والتحفص أن والد الطفلة يقيم بقرية الصوامعة في منزل مكون من طابقين، وأظهر الفحص المبدئي للبلاغ أيضا، أن الطفلة قبل اختفائها كانت تلعب مع عدد من الأطفال أمام منزله، وبدأت القوات في فحص المكان بالكامل، وبعد مرور 6 ساعات من اختفائها، عثرت أجهزة الأمن على جثة الطفلة داخل جوال بمنزل مجاور لمنزله ولكنه كان مجهورا".
وبعد العثور على جثة الطفلة، جرى إخطار اللواء عبد الحميد أبوموسى، الذي انتقل إلى مكان الواقعة، وأجرت القوات معاينة وتبين أن جثة الطفلة عليها آثار خنق، وبمناقشة والدها أكد أنها كانت ترتدي قرطا ذهبيا في أذنيها وتبين اختفائه.
وعقب مرور 7 أيام من البحث والتحري، أسفرت التحريات التي أشرف عليها اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، عن أن المشتبه فيه بارتكاب الواقعة هو شاب يبلغ من العمر 17 عاما، جار المجني عليها، وأنه استدرجها لسرقة قرطها الذهبي، وقتلها وتخلص من جثتها خوفا من الإمساك به.
وتوصلت القوات تحت إشراف اللواء هشام الشافعي مدير الأمن واللواء عبد الحميد أبوموسى مدير المباحث، إلى الشهود الذين أكدوا مشاهدات الشاب المشتبه فيه ويدعى "محمود" 17 عاما، وجرى استئذان النيابة العامة، لضبطه واستجوابه حول ملابسات الواقعة، وألقي القبض عليه.
وجاء في محضر الشرطة، أن المتهم اعترف بتفاصيل جريمته، قائلا: "أنا كنت عايز فلوس، قلت أسرق الحلق من رزان، قلت ليها تعالي نلعب مع بعض وكتم أنفاسها عشان أسرق الحلق، لقيتها ماتت في إيدي، أخدت جثتها وحطتها في شوال ودفنتها تحت السلم بتاع البيت.. وبعد شوية رميتها في البيت اللي جنبنا".

   

اخر الاخبار