25 آيار يوم عيد المقاومة والتحرير... بقلم الاستاذ حسين غدار
تاريخ النشر : 25-05-2019
25 آيار يوم عيد المقاومة والتحرير على العدو الغاصب الذي ذاق طعم الذل والمرارة بفضل الله وعزيمة اﻻبطال المجاهدين الذين سطروا أروع المﻻحم البطولية في تصديهم ودحرهم للمحتل الصهيوني.
25 آيار هو يوم اﻹنسان اللبناني الذي إنتصر على الوحش المتعطش للدماء والذي أظهرته سواعد رجال المقاومة بأنه هش وضعيف ومهزوم. هذا هو زمان النصر والحياة بعزة وكرامة...
لنا مع ٢٥ أيار من كل عام حكاية نصر وعزة وكرامة ما عادت مسلوبة أو مهانة،
لنا مع هذه الذكرى محطات وميضة تشرق وتزهر مع كل فجر جديد.
نحنا إنتصرنا على العدو الصهيوني الغاشم ولنا كل الفخر،لم نقبل بإتفاقيات العار والذل-إتفاقية ١٧ أيار العليلة والمبتورة- ولا المقولات التي لا يقبلها أي عاقل،" قوة لبنان في ضعفه".
لبنان كله حقق نصراً على عدو لطالما تشدق بجبروته الذي بحمدلله وسواعد المقاومين تذلل وتكسر.
لكل أم ذرفت دمعة على فراق إبنها،ولكل أب حسر الآهة في قلبه، ولكل من فقد حبيباً أو قدم شهيداً نقول لهم أنكم أصحاب العيد في يوم النصر.

   

اخر الاخبار