إنها الدنيا..........بقلم الأستاذ عدنان ح. أبو خليل
تاريخ النشر : 27-05-2019
إنها الدنيا

هو من قهر عباده بالموت والفناء
من ينادي الحبيب عندما يحين الوقت
الذي يدنو لحظة بلحظة مهما غاب، أو طال موعد اللقاء.

إنها الدنيا

فوق كل ما فيها من الآم ، وانين وبكاء
يزيدها لوعة فؤاد الأمهات اللواتي فقدنا فلذات اكبادهن من دون وداع
ولا يبقى من بعدهم للاحبة من سبيل سوى الصبر والصلاة والدعاء

إنها الدنيا

التي تغدر بك اكنت صحوا أو في المنام
وتغير في غفلة عين من حال إلى حال

التي تخطف في لحظة البسمة والفرحة من وجوه الأحبة والأهل والأخوان

التي تسلب الأحلام المرسومة بالوان قوس قزح في عيون من بالأمس كان

إنها الدنيا، بما فيها وما عليها،بعد فقدان الأحبة ... عليها السلام.

   

اخر الاخبار