اخر الاخبار
قتل عمه وزوجته وطفليهما وقطّع جثثهم... باتريك اعترف بجريمته
تاريخ النشر : 05-11-2018
دانت محكمة إسبانية شابا برازيليا بتهمة قتل عمه وزوجته وطفليهما وتقطيع جثثهم في آب 2016.

وكان باتريك نوغيرا (21 عاما) فر إلى البرازيل بعد هذه الجريمة التي هزت إسبانيا ووقعت في 17 آب 2016 في مدينة بيوث الصغيرة قرب غوادالاخارا.

وعاد إلى إسبانيا في تشرين الأول 2016 وسلم نفسه إلى الشرطة بعد العثور على بقايا الضحايا في أكياس بلاستيكية في منزلهم.

وقطعت جثتا العم وزوجته.

واعترف الشاب بجريمته إلا أن محاميه شددوا على إصابته "باضطراب عقلي موقت" وعلى اعترافه بفعلته لتخفيف العقوبة التي ستصدر في حقه.

واعتبر أعضاء هيئة المحلفين التسعة من جهتهم أن القاتل "خطط لفعلته وكان مدركا للعواقب (..) كان يعرف التمييز بين الخير والشر".

وستصدر المحكمة العقوبة في حقه لاحقا.

وطلبت النيابة العامة انزال العقوبة القصوى المنصوص عليها في إسبانيا إي السجن مدى الحياة على أن يمضي ما لا يقل عن 25 عاما وراء القضبان.

وعند انطلاق محاكمته في 24 تشرين الأول في غوادالاخارا (وسط إسبانيا) على بعد 60 كيلومترا من مدريد، قال باتريك نوغيرا إنه عاجز عن السيطرة على نفسه.

   

اخر الاخبار