الشابة الاء ابو ريا ( 18 عاماً): اصابة والدها بالسرطان حرمها دخول الجامعة، درست بجهد شخصي وتستعد لتوقيع كتاباً لتفرح قلب والدها
المصدر : ريم الأمين
المصدر : ريم الأمين
تاريخ النشر : 07-06-2019
آلاء محمد ذيب أبو ريا(١٨ سنة) إبنة بلدة تفاحتا الجنوبية، نشأت منذ صغرها على شغف واحد ألا وهو حب التصوير، وكانت تحلم أن يكون تخصصها الجامعي في هذا المجال ولكن عندما أقعد مرض السرطان والدها الفراش وجعله أسير العلاجات المتكررة، تراجع الوضع المادي للعائلة وحال دون قدرة آلاء على ارتياد جامعة خاصة لتحقيق حلمها...

ولكن حينما يكون الأمل محرّك الإنسان فهو قطعا لا يتوقف عن الحلم، قررت أن تقوم بدراستها بجهد شخصي، وأن تنتج بعد تعب وجهد كتابا يحمل منهاجا كاملا متكاملا لإعداد جيل يدرك أساسيات التصوير... تقول آلاء أنها أصرت على هذا الأمر أكثر وأكثر بعد مرض والدها لكي تفرح قلبه وتريه أنها استطاعت تحقيق ما تريد بالعزم والاصرار..

وقريبا حفل توقيع الكتاب.

   

اخر الاخبار