وزير الصحة جميل جبق: التوفير في فاتورة أدوية الأمراض المستعصية بلغ 60 مليون دولار
المصدر : الوكالة الوطنية للإعلام تاريخ النشر : 15-06-2019
أعلن وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق، جملة خطوات تم تحقيقها أخيرا في إطار تطوير المستشفيات الحكومية وتحصينها وتعزيز حقوق الأطباء وتخفيض فاتورة دواء الأمراض المستعصية، خلال افتتاحه مؤتمر "الجمعية اللبنانية لأمراض الجهاز الهضمي" عن إطلاق "المبادىء التوجيهية لأمراض التهابات الإمعاء المزمنة".

استهل وزير الصحة كلمته بالإضاءة على مشاكل الأطباء، لافتا إلى أن "الطبيب يقضي عمره في علاج الناس، فيما يصبح غير قادر على أن يطبب نفسه في تقاعده، لذا من حق هذا الطبيب علينا أن نؤمن له تقاعدا كريما يحصل خلاله على تأمين وضمان صحي مشرف لا يكون خلاله مضطرا لأن يتوسل ما يحتاج إليه من علاج من الآخرين".

وتطرق إلى "التطور في الأوضاع المالية للمستشفيات الحكومية وفاتورة الدواء في ظل التقشف المالي الحاصل". وأعلن الآتي:

وطمأن وزير الصحة العامة أن يوم الإثنين سيبدأ تحويل أموال إلى المستشفيات الحكومية، على أن تحول بعدها أموال الأطباء. وقال إن وزارة الصحة كانت قد أحالت على وزارة المالية جداول تسعة أشهر من العام 2018، كما أحالت الوزارة أخيرا الجزء الثاني المتبقي إلى وزارة المالية.

وتناول الوزير جبق المشكلة الحاصلة في مستشفى صيدا الحكومي. وقال إننا حاولنا حلها بطريقة هادئة، إلا أن المضربين قابلوا ذلك بتعنت ربما تعود أسبابه لدواع واتجاهات ونصالح سياسية لدى البعض في المستشفى في ظل اصرارهم على تغيير مجلس الإدارة وكأنه يكفي أن يكتب وزير الصحة العامة على ورقة أسماء أعضاء المجلس الجديد ليتم تعيينهم.

بالنسبة إلى فاتورة الدواء أعلن عن تخفيف هذه الفاتورة بالنسبة إلى أدوية الأمراض المستعصية ما بين 40% و70% بالاتفاق مع الشركات المستوردة في لبنان، وبالتالي لا يعود من داع لاتفاقات دولية جديدة مع فرنسا أو بريطانيا لأننا حققنا ما نريد تحقيقه حيث تشير التوقعات إلى أن التوفير في فاتورة أدوية الأمراض المستعصية سيبلغ حتى نهاية السنة حوالى ستين ( 60) مليون دولار أي تسعين (90) مليار ليرة لبنانية.

   

اخر الاخبار