في يوم وداعها... رسالة مؤثّرة تُبكي الحجر من خطيب ميشيل الحجل
تاريخ النشر : 20-06-2019
وجّه الشاب مارون أبي عتمة رسالة مؤثّرة لخطيبته الراحلة ميشيل حجل عبر حسابه على انستغرام مرفقاً اياها بصورة تجمعهما سويّة.

فقد توجه أبي عتمة الى خطيبته التي رافقها طيلة مشوارها الأليم التي صارعت به المرض الخبيث، مستذكراً أبرز اللحظات التي جمعتهما طوال عشر سنوات.

وكتب: "ميشيل، هل تذكرين يوم العاشر من آب 2009 حين قرّرنا أن نُكمل رحلة الحياة سوياً كشخصٍ واحد؟ أنت صديقتي المقرّبة، دعمي الأول وشريكتي في الحياة إلى أبعد الحدود".

وأضاف: "في كانون الثاني 2018، وبعد خطبتنا بقليل، واجهنا العقبات لكنكِ لم تستلمي لها يوماً. وصفك الناس بالقوية لكنك أكثر من ذلك بكثير. رأيتك تبتسمين خلال الألم، تضحكين خلال المعاناة وتزدهرين خلال المرض. لقد حاربت الموت، كيف أمكنك فعل ذلك؟".

واستكمل: "لقد قلت لي مرّة إنك تحاربين من أجلي، القوة التي أبقتني صامداً كلّ يوم كانت أنت، حتى حين ظننت أنكِ ضعيفة لقد أعطيتني الطاقة والقوة. لقد قلت إنني الجندي المجهول في محنتك، لكنكِ لم تكوني بحاجة إلى جنود لقد كنت كاملة. ربما الله عرف أنّ هذه الحياة لا تستحقك لأنك نقية جداً".
وأردف:"رحلتنا التي استمرّت 10 سنوات قد توقّفت الآن، لكن ما تعلّمته منك على مدى هذه السنوات سيستمرّ معي لسنوات طويلة. لقد علمتني الحب، الصبر، عدم الأنانية، التضحية والأهم من ذلك لقد علمتني الإيمان، ولهذا السبب أشعر بالامتنان لك".

وختم كاتباً: "هذا ليس الوداع يا ميشيل، أنت المحاربة الأكثر شجاعة، ملاكي الجميل ونجمي الساطع".

   

اخر الاخبار