البابا فرانسيس يشكر لواء غاريبالدي على الكنيسة الجديدة اللاتينية في شمع ويلتقي الجنرال أبانيارا في الفاتيكان
المصدر : فادي اندس
المصدر : فادي اندس
تاريخ النشر : 26-06-2019
حاضرة الفاتيكان ، الأربعاء ، 26 حزيران 2019. أراد البابا فرانسيس صباح هذا اليوم أن يلتقي شخصيا في الفاتيكان قائد لواء "بيرساجليري" غاريبالدي من كازيرتا (إيطاليا) ، العميد الركن ديوداتو أبانيارا يرافقه المرشد العسكري المسؤول في الجيش الإيطالي ،الوافر الاحترام، الأب كلاوديو مانكوزي اللذين أنهيا مهمتهما في اليونيفيل في لبنان الشهر الماضي ضمن بعثة " ليونتي 25".
خلال مهمة البعثة: نظم في شمع لقاء بين مختلف الأديان اتصف بالتاريخي (24 كانون الثاني).كما تم بناءأول كنيسة تتبع الطقس اللاتيني في تلك البقعة من جنوب لبنان على اسم "العذراء مريم سيدة الكرمل والقديس البابا يوحنا الثالث والعشرون " ، وقد كرسها رئيس أساقفة وزارةالدفاع الإيطالية ، سيادة المطران سانتو مارسيانو في 18 آذار 2019.
شكر البابا فرانسيس للجنرال أبانيارا على إنجازاته وأعلن ان الكنيسة هذه هي "علامة نبوية تجنى من خلالها ثمار السلام والإخاء".
أما الكاردينال ليوناردو ساندري ، رئيس مجمع الكنائس الشرقية ،فقد شكر بدوره الجنرال وركزّ على الأهمية التاريخية لمهمتة ونوّه بالأثر الاجتماعي والديني الهام لهذه الكنيسة.
وغبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي و البطريرك اغناطيوس يوسف الثالث يونان قاما بزيارة الكنيسة وأشادا بأهميتها.كذلك غبطة بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك ، يوسف عبسي ،أرسل وقلدّ كلا من الجنرال قائد البعثة والأب المرشد "صليب القدس المذهب" في شباط الماضي. أماالرئيس الأعلى لحراس الأرض المقدسة ، صاحب السيادة فرانسيس باتون فقد منحهما أهم ميدالية فخرية، والتي تسمى "Grato Animo".
لبنان ممتن للجنرال أبانيار لما تحلى به من مشاعر طيبة، وللأهمية التي أولاها للشأن الديني.

   

اخر الاخبار