عندما يبلغ الاستخفاف بكرامة عشرات الالاف من المتوجهين الى الجنوب غداً اوجه: اقفال الطريق البحري في صيدا بسبب نشاط يوم الطفل واختناق متوقع على 'معبر الاولي' !
تاريخ النشر : 27-06-2019
أفادت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي بأنه "بمناسبة يوم الطفل، تقيم إحدى الجمعيات، قبل ظهر يوم غد الجمعة 27/6/2019، نشاطاً للأطفال في مدينة صيدا، يتخلّله استخدام دراجات هوائية لذلك، سيتم منع وقوف السيارات على الطريق الممتد من الملعب البلدي شمالاً، مروراً بالكورنيش البحري وصولاً إلى مدرسة المقاصد جنوباً، اعتباراً من الساعة 20.00 من يوم الخميس 27/6/2019، ومنع مرورها اعتباراً من الساعة 7.00 ولغاية الساعة 12.00 من تاريخ إقامة النشاط، وتحويل السير المتّجه جنوباً نحو الجسر الهوائي، ومن ثم بإتجاه الأوتوستراد الشرقي".

وفي بيان لها، طلبت المديرية من المواطنين "أخذ العلم، والتقيد بتوجيهات رجال قوى الامن الداخلي وإرشاداتهم، وبلافتات السير التوجيهية الموضوعة في المكان، حفاظاً على سلامة الأطفال، وتسهيلاً لحركة المرور ومنعاً للازدحام".

وتعليقاً على ذلك نطرح الاسئلة التالية:
- الم يكن من الممكن اقامة النشاط المذكور دون قطع الطريق على الناس ؟
- الم يكن من الممكن اقامة هذا النشاط في يوم غير يوم الجمعة مثلاً وهو اليوم الذي يشهد ذروة الحركة المرورية للمتوجهين من العاصمة والضواحي نحو الجنوب ؟
- هل ان اقامة نشاط مهما كان حجمه وحجم المشاركين فيه يبرر التسبب بعذاب ومعاناة لاضعاف اضعافهم من المواطنين والتأثير على حقوقهم في الوصول الى قراهم بإستخدام الطرق العامة.
- اخيراً ومن باب التساؤل كنا نعتقد ان يوم الطفل هو في الثلث الاخير من حزيران فهل تم تغيير تاريخ اليوم ايضاً ؟؟

   

اخر الاخبار