جاء من ابيدجان الى لبنان، فقضى غرقاً في بحر صور: الحاج حسين حيدر ضحى بنفسه لينقذ 5 اطفال من الغرق، فكان الموت ثمن مروءته وشهامته
تاريخ النشر : 29-06-2019
الفقيد
الفقيد
في برهة من الزمن، يتوقف فيها القدر ليخط نهاية أليمة لنفوس طيبة تضحي بنفسها من أجل الآخرين، نخسر أحبة على قلوبنا.... وهكذا قضى الحاج حسين حيدر غرقاً في بحر صور... فهو العائد من ابيدجان حيث ارهقه ضغط العمل وتعب الحياة المريرة بعيداً عن الاهل، قرر الذهاب الى شاطئ صور طلباً للراحة والاستجمام.... وبينما هو هناك، لاحظ مع احد اقاربه ان 5 اطفال صغار يستنجدون ويستغيثون خوفاً من الغرق، فهب الحاج حيدر لإنقاذهم مع قريبه وتمكنوا من سحبهم الى الشاطئ ، ليغلبه التيار البحري ويخطفه على عجل من حضن أحبة ما اطمأنت لوبهم بعد بعودته... ولكنه القدر....

موقع يا صور وقد آلمه النبأ المؤسف يتقدم من ذوي الفقيد الغالي بأحر التعازي القلبية سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهمهم الصبر والسلوان وإنا لله وإنا اليه راجعون.

   

اخر الاخبار