قرار هام من يوتيوب هكذا سيؤثر عليكم!
تاريخ النشر : 05-07-2019
قررت يوتيوب أن المحتوى التعليمي في مجال الأمن السيبراني، بما في ذلك ملفات الفيديو التعليمية المتعلقة بالاختراق، لم يعد مقبولاً على منصة الفيديو التي تعتمد على الإعلانات.

وفي التفاصيل أنّ يوتيوب أضافت عنصرًا جديدًا إلى قائمة المحتوى الضار أو الخطير، والذي تمثل بمقاطع الفيديو المتعلقة بالقرصنة والتصيد الاحتيالي التعليمية.

وحدّثت المنصة التابعة سياسة المحتوى الخاصة بها هذا الأسبوع لتوضيح ما تعتبره محتوى ضاراً أو خطيراً.

وأثارت التغييرات الجديدة غضب صناع المحتوى بعد إزالة مقاطع فيديو الأمن السيبراني التعليمية نتيجة للسياسة الجديدة.

وتحظر السياسة على وجه التحديد فيديوهات القرصنة والتصيد الاحتيالي التعليمية، والتي – وفقًا ليوتيوب – تُظهر للمستخدمين كيفية تجاوز أنظمة الحاسب الآمنة أو سرقة بيانات اعتماد المستخدم والبيانات الشخصية.

من جهته، بيّن مجتمع أمن المعلومات infosec –، الذي يُعدّ أكبر مجتمع لمحترفي الأمن السيبراني – أن هذه السياسة خاطئة، لأنها تزيل المحتوى التعليمي المُستخدم من قبل متخصصي الأمن والشركات لسنوات عديدة لصقل مهاراتهم والتعرف على التهديدات الجديدة.

ومثلت مسألة الافتقار إلى الوضوح بشأن جواز المحتوى ذي الصلة بالأمن السيبراني مشكلة لسنوات، وكان من الممكن في السابق إزالة مقاطع فيديو القرصنة إذا قدم عدد كاف من المشاهدين تقارير معارضة لها أو إذا وجد المشرفون أن هذه المقاطع تنتهك سياسات أخرى.

بدوره، أوضح كودي كينزي Kody Kinzie، المؤسس المشارك لمنظمة (Hacker Interchange)، والتي تصف نفسها بأنها منظمة مكرسة لتدريس المبتدئين علوم الحاسب والأمن السيبراني: حتى لو أوقفت هذه السياسة بعض السلوكيات غير القانونية، فإنها تشكل ضررًا لأي شخص مهتم بحماية الحاسب.

وأضاف أن هذه السياسة تشكل صدمة للأشخاص المهتمين بمكافحة طرق وحيل القرصنة والخداع، لافتاً إلى أن أساليب القرصنة غالبًا ما تُستخدم بطريقة غير قانونية، لكنها ليست بالضرورة غير قانونية، حيث يمارسها العديد من الباحثين ومُختبري أنظمة الحاسب.

   

اخر الاخبار