رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يزور سفينة قيادة القوة البحرية التابعة لليونيفيل في مرفأ بيروت
تاريخ النشر : 15-07-2019
زار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ظهر اليوم القوة البحرية التابعة لليونيفيل في مرفأ بيروت. وكان في استقباله على متن الفرقاطة البرازيلية UNIAO كل من رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو دل كول، وقائد القوة البحرية التابعة لليونيفيل الادميرال إدواردو أوغستو ويلاند، في حضور قائد قوات البحرية في الجيش اللبناني العميد الركن البحري حسني ضاهر، والامين العام للمجلس الاعلى للدفاع اللواء محمود الأسمر، ومستشارين الرئيس الحريري اللواء محمد جانباي والعميد الركن مارون حتي، بالإضافة الى عدد من ضباط الجيش وقوات اليونيفيل.

خلال الزيارة، قدم رئيس بعثة اليونيفيل للرئيس الحريري شرحاً حول عمل القوة البحرية، الأولى والوحيدة لحفظ السلام في البحر. كما استمع دولة الرئيس الحريري الى شرح من الادميرال ويلاند، ونائب رئيس البعثة امران ريزا، وعدد من ضباط اليونيفيل حول سلسلة من التدريبات والتمارين المشتركة التي أجريت مع البحرية اللبنانية بالتنسيق الوثيق مع اليونيفيل.

وشكر الرئيس الحريري اليونيفيل وفريقها البحري على العمل المنجز في الحفاظ على الاستقرار على طول المياه الإقليمية اللبنانية وعلى العمل الذي يقومون به في مساعدة البحرية اللبنانية في التدريبات والتمارين المشتركة التي تهدف إلى تعزيز قدراتها، وقال: " إن وجودي معكم على متن سفينة القوة البحرية هذه هو للتأكيد مجددا على التزامي والتزام الحكومة القرار 1701 والقرار 2433 الذي ينص على ان يقوم لبنان بوضع خطة لتعزيز وتطوير قدراته البحرية، وأنا اعمل دون كلل للقيام بذلك، وأنا فخور وسعيد جدا لإخباركم انه تم اطلاعي الاسبوع الماضي على المراحل الأخيرة لهذه الخطة، وسأبذل قصارى جهدي لكي يقرها مجلس الوزراء قبل 31 آب المقبل، وهو تاريخ تجديد ولاية اليونيفيل."

في نهاية الزيارة، أكد الرئيس الحريري على الهدوء السائد في البلاد، واضاف: "أشكر الجميع على العمل الذي يقومون به، وهو ما يجعل لبنان أكثر أمنا، كما ان الهدوء الذي نعيشه منذ العام 2006 يعود بشكل اساسي الى ما تقومون به كقوات بحرية، واؤكد لكم ان الشعب اللبناني ممتن جدا لهذا الامر. اننا مسرورون جدا للعمل معكم ونأمل ان تتمكن قواتنا البحرية يوما ما بفضل تدريباتكم من القيام بهذه المهمة وتأمين الحماية لأرضنا ومياهنا".

من جهته، أكد رئيس بعثة اليونيفيل، اللواء دل كول، على أهمية دور القوة البحرية التابعة لليونيفيل في تنسيق الأنشطة مع بحرية القوات المسلحة اللبنانية. "إن دعم اليونيفيل للقوات البحرية التابعة للقوات المسلحة اللبنانية ذو أهمية قصوى في مراقبة المياه الإقليمية وتأمين السواحل اللبنانية ومنع الدخول غير المصرّح به للأسلحة أو المواد ذات الصلة عن طريق البحر إلى لبنان، وكذلك ضمان الاستقرار في البلاد."

مع اعتماد القرار 2433 في آب من العام الماضي، دعا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الحكومة اللبنانية إلى وضع خطة لزيادة قدراتها البحرية، بهدف تقليص القوة البحرية التابعة لليونيفيل وانتقال المهام في نهاية المطاف إلى القوات البحرية اللبنانية.

تأسست القوة البحرية التابعة لليونيفيل في تشرين الأول 2006 بناءً على طلب من حكومة لبنان. تدعم بحرية اليونيفيل بحرية القوات المسلحة اللبنانية في منع الدخول غير المصرح به للأسلحة أو المواد ذات الصلة عن طريق البحر إلى لبنان. وتركز مهمتها أيضًا على مساعدة لبنان في تعزيز قواته البحرية الخاصة للسيطرة على الممرات البحرية والمياه الإقليمية اللبنانية وحمايتها. تضم اليونيفيل حالياً حوالي 750 فردًا وست سفن: واحدة من كل من بنغلاديش والبرازيل وألمانيا واليونان وإندونيسيا وتركيا. تتولى البحرية البرازيلية قيادة بحرية اليونيفيل منذ العام 2011. ومنذ العام 2006 ، تم مناداة أكثر من 96،000 سفينة من قبل قوة اليونيفيل البحرية ،و تم إحالة حوالي 14،000 منها إلى البحرية اللبناني للتفتيش.

   

اخر الاخبار