مفتي حاصبيا ومرجعيون يستنكر قرار منع الفلسطينيين من العمل في المؤسسات الخاصة
تاريخ النشر : 16-07-2019
استنكر مفتي حاصبيا ومرجعيون حسن دلي في بيان "قرار وزير العمل كميل أبو سليمان القاضي بمنع الفلسطينيين في لبنان العمل في المؤسسات الخاصة ومنعهم من مزاولة اي عمل"، وسأل: "لماذا الآن وفي هذا التوقيت بالذات؟ هل بدأت مؤامرة انهاء القضية الفلسطينية من لبنان وعبر بعض ابواق صفقة القرن؟".

واعتبر هذا القرار جاء "تنفيذا لمخطط صهيوني"، وقال: "مر على استضافة الاخوة الفلسطينين ما يزيد على نصف قرن ولم يتخذ مثل هذا القرار".

اضاف: "من باب الحرص على كيان لبنان واستقراره الامني والاقتصادي، على وزير العمل ان يتخذ قرارا حكيما بالعودة عن هذا القرار وعدم تنفيذ مقرارت صفقة الذل والهوان. ومن هذا المنطلق أدعو كل غيور على مصلحة لبنان ومصلحة استقراره من فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس النواب ودولة رئيس مجلس الوزراء وأصحاب المواقع الوطنية، أن يلغي هذا القرار لاننا سنكون الى جانب اخواننا الفلسطينين والى جانب قضيتهم التى هي قضيتنا وقضية كل حر واطالب بوقفة عز وقفة كرامة في وجه قرار الذل قرار اتخذ من ضمن المخطط المرسوم في إلغاء القضية الفلسطينية".

وسأل: "هل الفلسطيني لديه عمل في مؤسسات الدولة او المؤسسات الامنية أو الإدارات الرسمية؟ كل ما في الامر ان للاخوة الفلسطينين اعمالا خاصة ومؤسسات تفيد الاقتصاد اللبناني، اين المصيبة في ذلك؟".

وختم: "نحن إلى جانب أهلنا واخوتنا الفلسطنين، ولا نسمح لمثل هذا القرار ان يمر، وما هذا البيان الا من الحرص على استقرار البلد، ونحن في غنى عن اي اهتزاز".

   

اخر الاخبار